القائمة الرئيسية:
 البحث في الموقع:
 الصفحة الرئيسية » [سجل الزائرين]
 سجل الزائرين
الإسم: ابو هاشم
النص: الوصية المقدسة
(عن أبي عبد الله جعفر بن محمد، عن أبيه الباقر، عن ذي الثفنات سيد العابدين، عن أبيه الحسين الزكي الشهيد، عن أبيه أمير المؤمنين (ع) قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله - في الليلة التي كانت فيها وفاته - لعلي (ع): يا أبا الحسن أحضر صحيفة ودواة، فأملى رسول الله صلى الله عليه وآله وصيته حتى انتهى إلى هذا الموضع، فقال: يا علي إنه سيكون بعدي اثنا عشر إماماً ومن بعدهم اثنا عشر مهدياً، فأنت يا علي أول الاثني عشر إمام ... إلى أن قال: فإذا حضرته الوفاة فليسلمها الى ابنه الحسن الفاضل، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه محمد المستحفظ من آل محمد، فذلك اثنا عشر إماماً، ثم يكون من بعده اثنا عشر مهدياً، فإذا حضرته الوفاة فليسلمها إلى ابنه أول المقربين، له ثلاثة أسامي: اسم كاسمي واسم أبي وهو عبد الله وأحمد، والاسم الثالث المهدي، وهو أول المؤمنين) [غيبة الطوسي ١٠٧-١٠٨].
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: ابو علي الياسري
النص: السلام عليكم ورحمة اللة وبركاتة .تحية احترام للعاملين في هذا الموقع وراجين من اللة اعز وجل ان يوفقكم لخدمة الدين والمذهب
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: أم محمد باقر
النص: مهما حاول أعداء رسول الله (صلوات الله عليه وآله)من طمس معالم حقيقة أهل بيته (عليهم السلام)فان نورها ينتشر أكثر في أرجاء الكون وتكون نتيجة مكرهم وخبثهم أن تلاحقهم لعنة اللاعنين الى يوم الدين ،فهم ليسو على يقين من اشراقة شمس بعد هذا السحاب ،وبزوغ فجـر بعد ليـل طويـــــل.....
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: أم محمد باقر
النص: ان معرفة الامام الحجة عج مقرونة بعرفة الله تعالى ورسوله الكريم ص ولاتكون معرفتنا به (أرواحنا فداه) كاملة اذا لم نسعى أولا لمعرفة الله ورسوله فبمقدار تحصيلنا لمعرفتهما يحصل المطلب وهو معرفة امام زماننا عجل الله فرجه الشريف...
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: نور الهدى
النص: من الحق أن يقال أن الإمام زين العابدين الملهم العظيم ليس لطائفة خاصة من الناس، ولا لفرقة معينة من الفرق الإسلامية دون غيرها، وإنما هو للناس جميعاً على اختلاف عصورهم، بل وعلى اختلاف أفكارهم وميولهم واتجاهاتهم، فإنه سلام الله عليه يمثل القيم الإنسانية والكرامة الإنسانية، ويمثل كل ما يعتزّ به هذا الإنسان من الكمال والآداب، وسمو الأخلاق وكان المسلمون يرون في سيرة الإمام زين العابدين (عليه السلام) تجسيداً حياً لقيم الإسلام وامتداداً مشرقاً لجده الرسول الأعظم (صلى الله عليه وآله)، فهو يحكيه في منهجه وسيرته ومآثره وقد ملك القلوب والعواطف بأخلاقه الرفيعة، وكانوا لا يرون غيره أهلاً لقيادتهم الروحية والزمنية، ولهذا عمدوا إلى اغتياله كما اغتالوا غيره من أئمة المسلمين، وأعلام الإسلام من الذين يشكلون خطراً عليهم.
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: وسن محمد الطائي
النص: تعرفت عن طريق الصدفة على هذا الموقع المفيد و أشعر ان الله هو الذي دلني عليه لحالة العزلة التي اعيشها هنا بعيدا عن اجواء اهل البيت منذ اكثر من عشرين عاما ً و عن اخبار حضرة صاحب الزمان الامر الذي جعلني أغدو رغما ً عني بعيدة عن حضرته ، لكن من الآن فصاعدا ً فإن هذا الموقع سيكون جناحي إليه
وفقكم الله
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: ام محمد رضا الرحيمي
النص: السلام عليكم عظم الله لكم الأجر بمصاب أبي عبدالله الحسين عليه السلام ومصاب عليل كربلاء الأمام السجاد عليه السلام وجعلنا الله وأياكم من الأخذين بثأره مع حجة الله الأعظم الأمام المنتظر المهدي المؤمل الذي طال أنتظارنا له وما عدنا قادرين على فراقه فيارب أجمع بيننا وبينه في أقرب وقت آمين رب العالمين .
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: امين العلي / كربلاء المقدسة
النص: اللهم صل على محمد وال محمد
عظم الله اجوركم
بارك الله بكم بهذا العمل وفقكم الله لكل خير
خادم ابو الفضل العباس غ
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: أم محمد باقر
النص: انّ التفكر في أحداث واقعة الطف يعطي المنتظر طـاقةً فعّـالـةً لاصــلاح نفسه ومجتمعه،مستمـداً من الامام الحســين( عليه السلام) نورانيــة الهـدف وقـوة الارادة وصدق العزيمة.وبذلك يكون منتظــراً حقيقيــاً وممهــداً عامـلاً لتعجيــل فــرج امامــه المهــدي الموعـــود أرواحـــنا فـــداه......
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

الإسم: نقاء
النص: أن الطبع البشري يميل الى تخليد الذكر ، وبقاء الاثر بعد الرحيل من هذه الدنيا الفانية.. ولا سبيل الى ذلك ، إلا بالارتباط بمبدأ الخلود ، فهو الذي لو بارك في عمل أو وجود ربطه بأسباب الدوام والخلود ، كما ورد فيما اوحاه الله تعالى الى نبي من انبيائه : ( اذا اطعت رضيت ، واذا رضيت باركت ، وليس لبركتي نهاية ) وهو ما نراه متجليا في نهضة الحسين (ع).. ففي كل سنة تمر علينا ذكراه ، وكأنها ذكرى جديدة ، وسيبقى الامر كذلك ، الى ظهور الدولة الكريمة لولده المهدي (ع) الذي يثأر لخط الظلم الذي بدأ بقتل هابيل ، واستمر طوال التاريخ مرورا بكربلا ، الى اليوم الاخير لما قبل الظهور !!! ... اللهم عجل لوليك الفــــــــــــــــــرج
تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٨

 اضافة / سجل الزائرين
الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016