أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الاحصائيات:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الغيبة » (٦٩٦) ما المقصود بكلمة (المطيع لأمر مولاه)؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم 👇

 ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:
 عصر الغيبة

الأسئلة والأجوبة (٦٩٦) ما المقصود بكلمة (المطيع لأمر مولاه)؟

القسم القسم: عصر الغيبة السائل السائل: سعد فاضل الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجَّل الله فرجه) تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٩/٠٢/١٧ المشاهدات المشاهدات: ٣٨٤٧ التعليقات التعليقات: ٠

السؤال:

ما المقصود بكلمة (المطيع لأمر مولاه)، هل المقصود بالمولى هنا أنَّه الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)... أي الراوي يطيع مولاه؟ ثم هل يلتقي به في زماننا؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
ورد هذا المقطع فيما روي عن الإمام العسكري (عليه السلام): فأمّا من كان من الفقهاء صائناً لنفسه، حافظاً لدينه، مخالفاً على هواه، مطيعاً لأمر مولاه، فللعوام أن يقلّدوه. [الاحتجاج للشيخ الطبرسي: ٢: ٢٦٣، وسائل الشيعة: ٢٧: ١٣١، ب١٠، ح٣٣٤٠١]
وإنَّ المقصود من (المولى) هنا هو ما ذكره القرآن الكريم في قوله تعالى: ﴿إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا﴾ أي الإمام المعصوم (عليه السلام)، وبعبارة أخرى: أنْ يكون الفقيه عادلاً في سلوكه مخالفاً لهواه -مطيعاً لمولاه في كل تصرفاته- حتى يصح للعوام أنْ يرجعوا إليه في معرفة الأحكام الشرعية.
وهذا المعنى غير ناظر أصلاً إلى مسألة اللقاء بالإمام المهدي (عجّل الله فرجه)، ولا دخل للقاء به في عدالة الفقيه وطاعته لمولاه.
وقد بُحث هذا المعنى تفصيلاً في كتب الفقه تحت عنوان (شروط المجتهد الصالح للتقليد).
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016