أقسام الأسئلة والأجوبة
 ارسل سؤالك المهدوي:

 سؤال مختار:
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الظهور » (٤٨١) هل الإمام (عجّل الله فرجه) راضٍ عن القوانين الوضعية...
 عصر الظهور

الأسئلة والأجوبة (٤٨١) هل الإمام (عجّل الله فرجه) راضٍ عن القوانين الوضعية...

القسم القسم: عصر الظهور السائل السائل: احمد الخفاجي الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٤/٠٥/١٨ المشاهدات المشاهدات: ٢٢٧٢ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

هل أن إمامنا المفدى راضٍ عن القوانين الوضعية التي يحكم بها الحكّام في عصرنا الحاضر وما هو المعيار في رضاه أو عدمه (أرواحنا لتراب مقدمه الفداء)؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الأحكام والقوانين الوضعية يمكن تصورها على ثلاثة أنحاء:
١) ما يخالف كتاب الله تعالى وسنة نبيه (صلّى الله عليه وآله وسلّم)، وهذا لا إشكال في رفض الإمام (عجّل الله فرجه) له.
٢) ما يوافقهما، فهذا يقبل.
٣) ما لا يخالف الكتاب، ولكن لا يوجد نص خاص به، وإنما يدخل تحت عموم من العمومات، كحفظ النظام وما شابه، ومن أمثلة ذلك القواعد المرورية والأنظمة الإدارية وما شابه، فهذه لا مانع من أن يقبلها الإمام (عجّل الله فرجه) ويمضيها لدخولها تحت عموم حفظ النظام.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٢ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016