ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:

 أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (١٣٢٦) ما المقصود من امتلاء الأرض بالظلم والعدوان؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم

 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (١٣٢٦) ما المقصود من امتلاء الأرض بالظلم والعدوان؟

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: عبد الحسين الغريفي الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢٢/٠٤/٢٣ المشاهدات المشاهدات: ٣٣٢ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

في حديث عن النبي (صلّى الله عليه وآله وسلم): لا تقوم الساعة حتى تمتلئ الأرض ظلماً وعدواناً.
ما المقصود من الحديث الشريف من امتلاء الأرض؟
وحسب معجم اللغة العربية امتلأ أي اكتظ، فهل المقصود من كلمة امتلاء الأرض أي تكتظ بالظلم؟
إذا كان هذا المقصود، فمن أين تتكون الحلقة التي هي (١٠ آلاف) لنصرة الإمام (عجّل الله فرجه) وقد اكتظ الظلم؟


الإجابة:

 

بسم الله الرحمن الرحيم
الحديث مروي عن أبي سعيد الخدري، قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله): لا تقوم الساعة حتى تملأ الأرض ظلماً وعدواناً، ثم يخرج رجل من عترتي - أو قال: من أهل بيتي - يملأها قسطاً وعدلاً، كما ملئت ظلماً وعدواناً. [دلائل الإمامة للطبري الشيعي: ص٤٦٧] وهو كما واضح يتكلم في سياق ما قبل ظهور الإمام (عجّل الله فرجه).
ولا شك ليس المقصود من امتلاء الأرض بالظلم والجور الواردة في النصوص هو أن تعدم قيم الحق والتوحيد والعدل على وجه الأرض، ولا يمكن فهم العبارة بمعنى عدم وجود أي موضع يعبد الله فيه تماماً، فهذا أمر مستحيل وعلى خلاف سنن الله، وإنما المقصود أن الظاهرة الاجتماعية التي تنتج عن سيطرة حكام الظلم والجور تبرز في المجتمعات الإنسانية الجانب الظلامي والسيئ الذي تراكم على طول الخط التاريخي للبشرية، ولا يخفى أن ظاهرة انتشار الظلم والفساد من الظواهر الاجتماعية النسبية التي تتفاوت شدة وضعفاً بين فترة وأخرى، وإلّا فإن قتل الأنبياء السابقين والأئمة المعصومين كالإمام الحسين (عليه السلام) واغتصاب الخلافة من أهل البيت (عليهم السلام) في الأزمنة الغابرة هو أشد أنواع الانحراف والفساد التي حصلت في الأرض.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

 

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016