ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:

 أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » الانتظار والمنتظرون » (١٢٩٨) لماذا نفسر كلمة (انتظار) بالعمل، مع أنها تعني الانتظار؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم

 الانتظار والمنتظرون

الأسئلة والأجوبة (١٢٩٨) لماذا نفسر كلمة (انتظار) بالعمل، مع أنها تعني الانتظار؟

القسم القسم: الانتظار والمنتظرون السائل السائل: آمنة الحسيني الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجَّل الله فرجه) تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢٢/٠٤/٢٣ المشاهدات المشاهدات: ٤٧٨ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

ورد عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم): أفضل أعمال أُمتي انتظار الفرج، وكلمة (انتظار) تعني انتظار لا تعني العمل، فلماذا نفسرها بالعمل ونقول لابد أن نعمل العمل الصالح، ونمهد ونؤلف الكتب ونقيم المناسبات ونهيئ للظهور، فلماذا رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم) لم يقل أفضل أعمال أُمتي التهيؤ للفرج، مثلاً.
وكذلك الإمام الرضا (عليه السلام) في حديث له: ما أحسن الصبر وانتظار الفرج... فعليكم بالصبر.


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
انتظار كل شيء إنما هو بحسب موضوعه، فالمريض الذي ينتظر دوره في عيادة الطبيب يختلف حاله عن الطالب الذي ينتظر الامتحان النهائي، فالأول ليس له إلّا الانتظار حتى يأتي دوره الذي قد تم ترتيبه بحسب قائمة المنتظرين قبله، وأمّا الطالب الذي ينتظر الامتحان فلا يمكنه ترك ترقب الامتحان أو يكتفي بالجلوس في بيته من دون أن يستعد جيداً لذلك الامتحان، وبما أن ظهور الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) يخضع لجملة من العوامل والشروط تُشكل في مجملها أسباباً للتعجيل بظهوره (عجّل الله فرجه) أو بعدم ذلك.
ومع الأخذ بنظر الاعتبار أن بعض تلك الأسباب مرتبطة بالوضع المجتمعي لا أقل من جهة توقف ظهور الإمام (عجّل الله فرجه) على وجود الأنصار والمستعدين للتضحية بأنفسهم في سبيل دولته أو الذين يمتلكون النزاهة والإخلاص في الإدارة والقيادة ممن عبروا بنجاح مصائد الفتن ومواطن الابتلاء، وكل ذلك بطبيعة الحال لا يمكن أن يتأتى من القعود وترك العمل، فكان معنى انتظار الإمام (عجّل الله فرجه) في طول هذا المعنى من الاستعداد والفعالية.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016