ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:

 أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الغيبة » (١٢٢٤) هل رؤية الإمام (عجّل الله فرجه) في اليقظة حجة؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم

 عصر الغيبة

الأسئلة والأجوبة (١٢٢٤) هل رؤية الإمام (عجّل الله فرجه) في اليقظة حجة؟

القسم القسم: عصر الغيبة السائل السائل: محمد علي الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجَّل الله فرجه) تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢٢/٠٤/٠١ المشاهدات المشاهدات: ٤١٥ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

هل من يرى الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) في اليقظة فيخبره بوجوب شيء أو حرمته يجب الاعتماد على هذه الرؤية؟
إذا كانت رؤية الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) ممكنة في زمان الغيبة الكبرى ويُصدّق مُدّعيها إن لم يقرنها بدعوى السفارة، ولا تكون هذه المشاهدة حجة فيما بينه وبين الله فضلاً عن بقية الناس؛ فأيُّ معنى لهذه المشاهدة، ولماذا لا تكون حجة عليه على الأقل وعلى بقية الناس الذين يثقون به ويصدقونه فيما لو أخبر بشيء عن الإمام؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
إمكانية اللقاء بالإمام (عجّل الله فرجه) في زمن الغيبة الكبرى أمر ممكن ولا استحالة في ذلك، بل هو أمر واقع فيما حكته الكثير من النقولات التي استفاضت عن بعض المؤمنين والعلماء الصالحين، وإنما الإشكالية في كثرة الادّعاءات من قبل بعض الدجالين ممن يحاولون استغلال هذه القضية في تمرير أهدافهم الخبيثة، ومن هنا نلحظ المحاولات الكثيرة من قبل هؤلاء لإيهام الناس بأن لهم اتصالاً خاصاً به (عجّل الله فرجه) دون غيرهم، وأنهم يأخذون الأحكام الشرعية من ناحيته المقدسة مع أن هذه الدعوى تتناقض مع نفس وصية الإمام (عجّل الله فرجه) لشيعته بالرجوع إلى العلماء والفقهاء من رواة أحاديثهم (عليهم السلام)، فكيف يتناقض الإمام (عجّل الله فرجه) مع نفسه ليتخذ بعضاً من هؤلاء ليكونوا باباً ومصدراً لأخذ الأحكام الشرعية عنه، كما أنه هو (عجّل الله فرجه) أوصانا بتكذيب مدَّعي المشاهدة في زمن الغيبة الكبرى والقدر المتيقن ممن ينطبق عليهم هذا الحديث هم مدعو السفارة أو الذين يزعمون أنهم تلقوا علوماً ومعارف عنه (عجّل الله فرجه) وإنما الذي نطمئن إلى وقوعه هو اللقاء العابر لقضاء حاجة وأمثال ذلك، كما نلحظ هذا المعنى في سيرة الخضر (عليه السلام) فيما ظهر من فعله مع موسى (عليه السلام)، كما أن المشاهدة لو حصلت معه (عجّل الله فرجه) فوائدها وبركاتها كثيرة ولا تتوقف على ما تذكرون في سؤالكم.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016