ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:

 أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » أصحاب الإمام المهدي عليه السلام » (١١٤١) هل نسب النفس الزكية يرجع إلى الإمام الحسن أم الإمام الحسين (عليهما السلام)؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم

 أصحاب الإمام المهدي عليه السلام

الأسئلة والأجوبة (١١٤١) هل نسب النفس الزكية يرجع إلى الإمام الحسن أم الإمام الحسين (عليهما السلام)؟

القسم القسم: أصحاب الإمام المهدي عليه السلام السائل السائل: عبد الله الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجَّل الله فرجه) تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١١/٢٠ المشاهدات المشاهدات: ٨٩٧ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

ورد في جوابكم على نسب النفس الزكية في المسابقات المهدوية التي كانت تقام من قبل المركز أنه من ذرية الإمام الحسين (عليه السلام)، وبالتحديد في المسابقة الأولى وهي موجودة في موقع المركز حالياً.
ولكن في مجلة الموعود في العدد السادس بالتحديد، هنالك مقال بعنوان (النفس الزكية) للكاتب السيد مسعود بور سيد آقائي، ذكر فيه النص التالي:
فعن الإمام الباقر (عليه السلام)، قال: (... وَالنَّفْسُ‏ الزَّكِيَّةُ مِنْ‏ وُلْدِ الحُسَيْن‏...).
وقد روى العياشي هذه الرواية في تفسيره مرسلةً عن الإمام الباقر (عليه السلام).
وحيث لا يمكن الاعتماد على الرواية التي تذكر أنَّ (النفس الزكية) من ولد الإمام الحسين (عليه السلام) لضعف سندها، فسؤالي هو:
النفس الزكية إلى من ينتسب؟ بعض يقول إلى الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام)، والمركز يقول إلى الإمام الحسين (عليه السلام)، ونفس المركز يقول رواية لا يمكن الاعتماد عليها.


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
القدر المتيقن أن صاحب النفس الزكية من قريش ومن أبناء رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلم)، كما ورد عن أمير المؤمنين (عليه السلام): قَتْلُ‏ نَفْسٍ‏ حَرَامٍ، فِي‏ يَوْمٍ‏ حَرَامٍ،‏ فِي‏ بَلَدٍ حَرَامٍ،‏ عَنْ‏ قَوْمٍ‏ مِنْ‏ قُرَيْش. [الغيبة للشيخ النعماني: ص٢٦٧]، وكذلك ما روي عن الإمام الباقر (عليه السلام): وَقَتْلُ‏ غُلَامٍ‏ مِنْ‏ آلِ‏ مُحَمَّدٍ بَيْنَ الرُّكْنِ وَالمَقَامِ، اسْمُهُ مُحَمَّدُ بْنُ الحَسَنِ النَّفْسُ الزَّكِيَّة. [كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق: ص٣٣١]
وأمّا من ذهب إلى أنه من ذرية الإمام الحسن (عليه السلام) إنما ذهب لذلك لما ورد في تسميته بـ(محمد بن الحسن) لاحتمال أن يكون المعني باسم أبيه هو الإمام الحسن (عليه السلام) لأنه أبوه الصلبي، وهذا الاحتمال لا قرينة تشهد له، وأمّا رواية العياشي على إرسالها أصرح في إفادة نسبه وبيانه ولا يضر ضعفها فيما نحن فيه.
فإن المسألة ليست من العقائد أو الأحكام الشرعية التي تستدعي التشدد السندي، كما أن المقالات التي ينشرها المركز إنما تعبر عن رأي أصحابها ولا تعني بالضرورة رأياً لنفس المركز.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016