أقسام المكتبة الادبية
 قصيدة مختارة:
 البحث في المكتبة الأدبية:
 احصائيات المكتبة الأدبية:
 الصفحة الرئيسية » المكتبة الأدبية المهدوية » الشعر الشعبي » قصيدة بحب الإمام المهدي عليه السلام
 الشعر الشعبي

المقالات قصيدة بحب الإمام المهدي عليه السلام

القسم القسم: الشعر الشعبي الشخص الكاتب: حسن عليوي تويج تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/٠٩ المشاهدات المشاهدات: ١٥٧٥ التعليقات التعليقات: ٠

قصيدة بحب الإمام المهدي عليه السلام

حسن عليوي تويج

كافي نِعِدْ

نِتأمّل إنشوفَكْ

بوسَةْ بُعِدْ

 

يل المِبْتِعِدْ

وِنبَوّسْ إجفوفكْ

يل المِبتِعِدْ

 

أكتِب أغَاني الشوكَ ..لِلغايِبْ علينَهْ
بَلجَنْ يِحِنْ عَالروح يِذكُر مُحبّينه
غاب الكَمَر .. والله.. سوده ليالينَه
ونِترقبْ إبكِلْ يومْ نورِكْ يامهدينه
وعالدَربْ ... ذابْ الكَلُبْ

عالضاعَتْ أخبارَه

بَلجَنْ تِرِدْ

 

يتنطّر إبشاره

يَلْ مبتعِدْ

 

نايلْ أغّني بصوتْ خَلْ تِسمَع أحبابي
هِبْ ياهَوا المَحبوبْ نَسمْ على بابي
كَلبي جريحَكْ صار بَس يِنزِفْ إصوابي
وَجهَك دِوا للروح والبَسمَة عطابي

بَلسَمْ صِرِت...  يَلي غِبتْ

يلْ شوفتكْ بَلسَمْ

شدّة وَرِدْ

 

بيكْ الشمِلْ يلتمْ

يَلْ مِبتِعِدْ

 

حاير كَضيتْ إسنينْ وينْ ألكَه عنوانكْ
أنشِدْ عَليكْ الجاي ... أنشد عَلى إمجانَكْ
لِلرايحْ أنطي أوصافْ سِيفكْ و قرآنكْ
مَنْ يادَرُبْ نِلكَاكْ ي مصاحب إزمانكْ
شمع الصبُر... بآخِر عُمُر

وينكْ ي غالينه

أهل الحُقِدْ

 

إتشمّتوا بينه

يل مِبتِعِدْ

 

كمْ عاذِل ونَمام كِعدوا يلومونه
قصدْ العَذِلْ واللومْ رادوا يِنسونه
لجلكْ نِظل عشاكَ كِلما يلومونه
صار العِشكَ عنوانْ بإسمَكْ يعرفونه
مَهدِي العِشكَ... وبكَلْ عِرِكَ

أحبابكْ إتعاهَدْ

يبقى العَهَدْ

 

والله اليظَلْ شاهِدْ

يل مَبتعِدْ

 

من وكتْ المسيّه إيصيرْ نشعِلْ إلكْ شمعه
وبين الفرَح والخوفْ توكَعْ ألف دمعه
مَثلْ الكَلُبْ من صار أطوَكَ على ضِلعَه
سالِمْ عَزيزْ الروحْ ياربّي بسْ رَجعَه
بنار الجَمُرْ ... صَار الفجِرْ

شمّيسّه لو تِطلعْ

يُغفَه إبرغدْ

 

حتىّ الكَلُبْ يهْجَعْ

يل مِبتِعِدْ

 

وَردْ المحبه ألوانْ يتمايَلْ إحموله
بجفوفك الطيباتْ يتمنى مَحصوله
روحي تِريدَك دومْ بيها أصبَحَتْ سوله
كل ما يمُر طرواك بالفرحَة هلهوله
زفة عِرِس ... فرحة و وِنِسْ

بيك الكَلُبْ ذايبْ

فاضْ الوَجدْ

 

ذايبْ ولا تايبْ

يل مِبْتِعِدْ

 

غرّدْ ياطير و طِيرْ وإصعَدْ على الغيمَه
إخذ الكَلُبْ وياكْ متهَدّل بظيمه
بَلجنْ يشوف الغابْ روحي صفتْ هيمه
فرنه يمر ياريت بلجن يمر ديمه
رَشكَة مُطرْ ... يل مُنتظر

رَوّينه مِنْ فِيضكْ

حَنْ عاليعِدْ

 

يالطوّلتْ كَيضكْ

يل مِبْتِعِدْ

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016