الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الظهور » (٢٥٥) عند ظهوره (عجّل الله فرج) هل تقبل التوبة من...
 عصر الظهور

الأسئلة والأجوبة (٢٥٥) عند ظهوره (عجّل الله فرج) هل تقبل التوبة من...

القسم القسم: عصر الظهور السائل السائل: عبد الحسن محمد جمعة الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٨/٢٩ المشاهدات المشاهدات: ١٩٤٢ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

عند ظهور الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) هل تقبل التوبة من الملحد الكافر والانتماء إلى الدين الإسلامي؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
دلّت الروايات على أن الإمام (عجّل الله فرجه) عند ظهوره يدعو الناس إلى اتباع الدين الحق وإلى طاعته وبيعته ويحاجج أهل كل ملّة بملتهم ويدعوهم للإيمان به فهو بقية الله في الأرض، وهذه الدعوة عامة لكل الناس للدخول تحت بيعته، وهذا يعني قبول التوبة على يديه وقبول الانتماء إلى الدين الإسلامي.
والإمام (عجّل الله فرجه) لا يقتل إلّا من يبقى معانداً محارباً يسعى لإفشال الحركة الإصلاحية للإمام المهدي (عجّل الله فرجه).
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016