أقسام المكتبة الادبية
 قصيدة مختارة:
 البحث في المكتبة الأدبية:
 احصائيات المكتبة الأدبية:
 الشعر الشعبي

المقالات يا الغايب وعدك ننتظره

القسم القسم: الشعر الشعبي الشخص الكاتب: السيد سعيد الصافي تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٨/٠٧/١٦ المشاهدات المشاهدات: ٥٢٨ التعليقات التعليقات: ٠

يا الغايب وعدك ننتظره

السيد سعيد الصافي

يا الغايب وعدك ننتظره

جور وباطل ضيم وحسره

 

گلبك يا يوم ايطگ صبره

واعيونك تنظر دنيانه

 

 

 

يبن الحسن طال الوعد وامن الصبر ملينه
وابجاهك الواحد أحد يالمهدي تنهض لينه
ما أظن يحصيها العدد سيدي اجروح البينه
يا الغايب وما ظل بعد غيرك يحن اعلينه

بتارك يا يوم اتجرده

يا الموعود انهض مولانه

 

والباطل من أصله اتحصده

يمته الليل ايطر ابفجره

 

 

 

متحير ابچفي القلم كثره العتب يا المهدي
من يا كتر عن يا ألم لو ردت أحچي وأبدي
چم مره دين الله انلثم چم گلب جرحه اليدي
ابچفك مته ايرف العلم وظعن الفرج بيه تحدي

دنيتنه الجور امغطيها

والدين اتشيد بنيانه

 

چا يمته ابعدلك تمليها

يا التنظر حالتنه الخطره

 

 

 

تدري يمن بيك الأمل جدك رسول الرحمان
بعده عله افراش الأجل وانگلبت أهل العصيان
رجعت على عهد الجهل عقدت سقيفة بهتان
وهو الوصي وليش انعزل من حكمه داحي البيبان

للأمه الوالي ايعرفونه

الكرار المعروف ابشانه

 

وحگ حيدر ليش ايغصبونه

وعباد الأوثان اتنكره

 

 

 

دار البتول الطاهره بضعة الهادي المختار
وهالدار چانت عامره للبشر تزهي الأنوار
وأهل السقيفه الغادره يوم اللي هجمت عل الدار
ابعتبة الدار اموجره الأهل الحقد شبت نار

هالدار الهادي ايحييها

هالظلت وحشه وحزنانه

 

وجبرائيل الخادم بيها
متحيره ومظلومه الزهره

 

 

 

يا المهدي أظن عندك خبر بالصاير يبن الأطياب
ويا ضلع يا المهدي انكسر ويا دمع عالخد سچاب
ريتك چنت يا المنتظر من دفعوا اعليها الباب
واعله أمك اتصد بالنظر يالمهدي چا گلبك ذاب

خلف الباب أمك من لاذت

للمحن صدت لهفانه

 

دفعوها وبحشاها انصابت
لنها اموسده فوق الغبره

 

 

 

حاضر لون بين الحسن بالطف چنت يم احسين
واتشاهده اشلون امتحن جدك ابين الصوبين
واعله النهر حامي الظعن لا رايته ولا چفين
وسهم المثلث بالضعن چبده وتقگع نصين

يا الغايب والظهره اتعده

من طاح احسين ابميدانه

 

واينازع بالحومه وحده

خله اعداكم ريض صدره

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016