ابحث هنا عن سؤالك المهدوي:

 أقسام الأسئلة والأجوبة
 سؤال مختار:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الظهور » (٨٢٦) معنى استغنى العباد عن ضوء الشمس؟

يرجى البحث في الأسئلة والأجوبة المنشورة من خلال محرك البحث قبل إرسال سؤالكم الكريم

 عصر الظهور

الأسئلة والأجوبة (٨٢٦) معنى استغنى العباد عن ضوء الشمس؟

القسم القسم: عصر الظهور السائل السائل: لجين الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/٠١/٠١ المشاهدات المشاهدات: ٧١٩ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

ورد في أحد منشوراتكم المباركة أن الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) إذا قام أشرقت الأرض بنور ربها، واستغنى العباد عن ضوء الشمس وذهبت الظلمة.
سؤالي هو: هل إن التعبير باستغنى العباد عن ضوء الشمس ومبنى ذهبت الظلمة هو تعبير مجازي أم حقيقي؟
أقصد هل إنه لن يكون هنالك شروق للشمس بالمعنى الحقيقي الذي نشهده يومياً؟!
أم إنه تعبير مجازي عن الرفاهية والاستقرار والعدل؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
الاستغناء عن الشيء لا يقتضي بالضرورة انعدام ذلك الشيء وزواله، بل بمعنى عدم الحاجة إليه، كالإنسان حينما اخترع المصباح الكهربائي فقد استغنى عن السراج والشمعة، وطبيعة الإنسان في عالمنا الحالي لا يمكن أن يستغني عن الشمس ودورها في توفير أسباب الحياة له، والرواية تريد أن تقول: إن البركات التي سوف تصاحب الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) عند ظهوره ستغنيهم عن الشمس ويصبح دورها ثانوياً بالقياس إلى نور وبركة الإمام (عجّل الله فرجه) ويمنه.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016