أقسام الأسئلة والأجوبة
 ارسل سؤالك المهدوي:

 سؤال مختار:
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الظهور » (٥٤) هل للنبي (صلّى الله عليه وآله) دور في دولته (عجّل الله فرجه)
 عصر الظهور

الأسئلة والأجوبة (٥٤) هل للنبي (صلّى الله عليه وآله) دور في دولته (عجّل الله فرجه)

القسم القسم: عصر الظهور السائل السائل: ابو محمد الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٨/٢٦ المشاهدات المشاهدات: ٢١٣٨ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

هل للنبي محمد (صلّى الله عليه وآله وسلّم) دور في دولة الإمام الحجة (عجّل الله فرجه)؟
وإذا كان له دور كيف يكون الإمام (عجّل الله فرجه) هو الحجة بوجود النبي (صلّى الله عليه وآله وسلّم)؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الروايات الشريفة تتحدث عن عصرين:
العصر الأول:
هو عصر ظهور الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) وفي نهاية هذا العصر سيرجع الإمام الحسين (عليه السلام) وسيقوم بتجهيز الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) بعد وفاته، وهذا سيكون في أوائل العصر الثاني -عصر الرجعة-.
فقد روي عن الإمام الصادق (عليه السلام) في قوله تعالى: ﴿ثُمَّ رَدَدْنا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ﴾ [الإسراء: ٦] قال: خروج الحسين (عليه السلام) في سبعين من أصحابه... فاذا استقرت المعرفة في قلوب المؤمنين أنه الحسين (عليه السلام) جاء الحجةَ الموتُ، فيكون الذي يغسله ويكفنه ويحنّطه ويلحده في حفرته الحسين بن علي (عليه السلام)، ولا يلي الوصي إلّا الوصي. [الكافي للشيخ الكليني: ج٨، ص٢٠٦، ح٢٥٠]
وروي عن الإمام الصادق (عليه السلام) أنه قال: أول من تنشق الأرض عنه ويرجع إلى الدنيا، الحسين بن علي (عليه السلام).... [مختصر بصائر الدرجات: ص٢٤]
العصر الثاني:
عصر الرجعة، حيث تتحدث بعض الروايات الشريفة عن رجعة النبي الأكرم (صلّى الله عليه وآله وسلّم) وباقي الأئمة المعصومين (عليهم السلام). ولا ريب أن القيادة حينها تكون للأفضل، وإن كان وجودهم كلهم في زمن واحد لا يستلزم أي تعارض بين قياداتهم لأنهم معصومون (عليهم السلام).
ومن الروايات الدالة على رجعتهم هي ما ورد في الزيارة التي رويت عن الإمام الرضا (عليه السلام)، والتي جاء فيها: (...معترفٌ بكم، مؤمن بإيابكم، مصدِّقٌ برجعتكم، منتظرٌ لأمركم...). [عيون أخبار الرضا للشيخ الصدوق: ص٣٠٧]
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016