أقسام الأسئلة والأجوبة
 ارسل سؤالك المهدوي:

 سؤال مختار:
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الظهور » (٤٩٣) الرواية المتفق عليها والموثوقة بشأن البصرة وأهلها
 عصر الظهور

الأسئلة والأجوبة (٤٩٣) الرواية المتفق عليها والموثوقة بشأن البصرة وأهلها

القسم القسم: عصر الظهور السائل السائل: علي حسن الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٥/٠٢/٢٥ المشاهدات المشاهدات: ٢٩٣٧ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

ما هي الرواية المتفق عليها والموثوقة بشأن محافظة البصرة وأهل البصرة في مرحلة ظهور الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
ليس في الروايات ما يصرح بذلك، نعم، قد يظهر من بعضها أن بعض أهل البصرة سيحاربون الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)، فقد ورد عن يعقوب السراج قال: سمعت أبا عبد الله (عليه السلام) يقول: ثلاث عشرة مدينة وطائفة يحارب القائم أهلها ويحاربونه: أهل مكة وأهل المدينة، وأهل الشام، وبنو أمية، وأهل البصرة، وأهل دست ميسان، والأكراد والأعراب وضبة وغني، وباهلة، وأزد، وأهل الري. [الغيبة للنعماني: ص٣٠٩، ب١٧، ح٦]
ولكن لا يمكن القول بعموم الحكم فيها إلى جميع أهل مكة أو المدينة أو البصرة، بل حتى بني أمية وأوضح منهم الأعراب والأكراد و...
إذن، لابد من حملها على محامل لا تتقاطع مع هذه الثوابت، كأن تحمل على أن بعض أهل المدن تلك سيحاربونه، أو أنهم سيُجبرون على محاربة الإمام (عجّل الله فرجه) في بداية الأمر وما شابه.
على أنه قد وردت بعض الروايات التي صرحت بأن أهل البصرة سيقومون بأعمال مناصرة للإمام المهدي (عجّل الله فرجه) وسيحاربون السفياني وأتباعه.
فقد ورد في خطبة أمير المؤمنين (عليه السلام) التي ذكر فيها المهدي (عجّل الله فرجه) أنه قال: ...ألا أدُلُّكم على رجاله وعددهم؟ قالوا: بلى يا أمير المؤمنين قال: سمعت رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم) قال: أولهم من البصرة، وآخرهم من اليمامة... . [الملاحم والفتن للسيد ابن طاووس، ص٢٨٩، ب٧٩، ح٤١٧]
وورد في بعض الروايات التي ذكرت كيفية قتال السفياني وأنه سيسبي بعض أهل الكوفة فيخرج بعض أهل الكوفة وبعض أهل البصرة فيستنقذون هذا السبي من أتباع السفياني. [الفتن لنعيم بن حماد المروزي: ص١٨٧ -ومعجم أحاديث الإمام المهدي (عليه السلام): ج٥، ص٣٦٣]
ثم أنه ينبغي أن يكون واضحاً أن هذه الروايات تتحدث عن أوضاع وأحداث عصر الظهور، ولا وجه لتطبيقها على العصر الحالي إذ إنه لا جزم بأن عصرنا اليوم هو عصر الظهور، فلعله يكون بعد ألف عام، على أنه لو كنا في عصر الظهور فلا يعني هذا أن أهل البصرة سيحاربون الإمام، إذ الروايات واضحة في أنهم سيحاربون السفياني وسيقومون باستنقاذ سبي الكوفة وإلى غيرها من الأحداث التي تشير بوضوح إلى نصرة أهل البصرة للإمام المهدي (عجّل الله فرجه).
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved