الأشهر:
 الحدث المهدوي لهذا اليوم:
الوقائع ليلة العاشر من محرَّم: سنة (٦١هـ): بشارة الإمام الحسين عليه السلام لأصحابه في ليلة شهادته برجعته مع أصحابه حين ظهور الإمام المهدي عليه السلام للانتقام من الظالمين

الوقائع (١٠): دعاء الإمام الصادق عليه السلام للإمام المهدي عليه السلام في اليوم العاشر من المحرَّم

الوقائع (١٠) سنة (٦١هـ): بعد سقوط الحسين عليه السلام عن جواده يوم العاشر أظهر الله للملائكة مهدي آل محمّد عليه السلام عن يمين العرش وهو قائم يُصلّي:

الوقائع (١٠) سنة (٦١هـ): في اليوم العاشر تجلّى ظلّ القائم عليه السلام للملائكة للانتقام من قتلة الحسين عليه السلام بعد أن ضجّوا بالبكاء عليه عليه السلام:

الوقائع (١٠) سنة (٦١هـ): سبعون ألف ملك يدعون لزوّار الحسين عليه السلام من يوم مقتله إلى يوم ظهور مهدي آل محمّد صلى الله عليه وآله وسلم:

الوقائع (١٠) سنة الظهور: ظهور الإمام المهدي عليه السلام يوم السبت العاشر من المحرَّم بين الركن والمقام:

الوقائع (١٠) سنة الظهور: قدوم أصحاب المهدي عليه السلام من أطراف الأرض لبيعته في مكّة المكرَّمة في اليوم العاشر من المحرَّم:

الوقائع (١٠) سنة الظهور: ظهور الإمام المهدي عليه السلام في مكّة عند العشاء في يوم عاشوراء مع راية رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم:

الوقائع (١٠) سنة الظهور: مبايعة الإمام المهدي عليه السلام من قبل أصحابه النجباء والأبدال والأخيار في اليوم العاشر من المحرَّم:

الوقائع (١٠) سنة الظهور: نزول جبرئيل على الحطيم في اليوم العاشر من محرَّم ويكون أوّل من يبايع الإمام المهدي عليه السلام:
 التاريخ:
١٠ / محرّم الحرام / ١٤٤٤ هـ.ق
٩ / أغسطس / ٢٠٢٢ م
١٨ / مرداد / ١٤٠١ هـ.ش
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » التقويم المهدوي » رمضان المبارك » وفاة الحسن بن النضر وكرامة الإمام المهدي عليه السلام عليه:
 رمضان المبارك

الوقائع وفاة الحسن بن النضر وكرامة الإمام المهدي عليه السلام عليه:

القسم القسم: رمضان المبارك تاريخ الواقعة تاريخ الواقعة: رمضان المبارك هـ.ق تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠٥/٠٩ المشاهدات المشاهدات: ٢٨٥١ التعليقات التعليقات: ٠

وفاة الحسن بن النضر وكرامة الإمام المهدي عليه السلام عليه:
روى الكليني رحمه الله عن علي بن محمّد، عن سعيد بن عبد الله، قال: إنَّ الحسن بن النضر(١) وأبا صدام وجماعة تكلَّموا بعد مضي أبي محمّد عليه السلام فيما في أيدي الوكلاء وأرادوا الفحص، فجاء الحسن بن النضر إلى أبي الصدام فقال: إنّي اُريد الحجّ، فقال له أبو صدام: أخّره هذه السنة، فقال له الحسن [بن النضر]: إنّي أفزع في المنام، ولا بدَّ من الخروج، وأوصى إلى أحمد بن يعلى بن حماد، وأوصى للناحية بمال، وأمره أن لا يخرج شيئاً إلاَّ من يده إلى يده بعد ظهوره، قال: فقال الحسن: لمَّا وافيت بغداد اكتريت داراً فنزلتها فجاءني بعض الوكلاء بثياب ودنانير وخلفها عندي، فقلت له: ما هذا؟ قال: هو ما ترى، ثمّ جاءني آخر بمثلها وآخر حتَّى كبسوا الدار، ثمّ جاءني أحمد بن إسحاق بجميع ما كان معه فتعجَّبت وبقيت متفكّراً فوردت عليَّ رقعة الرجل عليه السلام: (إذا مضى من النهار كذا وكذا فاحمل ما معك)، فرحلت وحملت ما معي وفي الطريق صعلوك يقطع الطريق في ستّين رجلاً فاجتزت عليه وسلَّمني الله منه فوافيت العسكر ونزلت، فوردت عليَّ رقعة أن (احمل ما معك)، فعبَّيته في صنان الحمّالين، فلمَّا بلغت الدهليز إذا فيه أسود قائم فقال: أنت الحسن بن النضر؟ قلت: نعم، قال: ادخل، فدخلت الدار ودخلت بيتاً وفرَّغت صنان الحمّالين، وإذا في زاوية البيت خبز كثير فأعطى كلّ واحد من الحمّالين رغيفين واُخرجوا، وإذا بيت عليه ستر فنوديت منه: (يا حسن بن النضر، احمد الله على ما منَّ به عليك ولا تشكنَّ، فودَّ الشيطان أنَّك شككت)، وأخرج إليَّ ثوبين وقيل: (خذها فستحتاج إليهما)، فأخذتهما وخرجت. قال سعد: فانصرف الحسن بن النضر ومات في شهر رمضان وكُفّن في الثوبين(٢).

 

 

 

 

الهوامش:

ــــــــــــــــــــــ

(١) قال الكشّي رحمه الله في رجاله (ج ٢/ ص ٨١٥/ الرقم ١٠١٩): إنَّه من أجلَّة إخواننا، وعدَّه الصدوق رحمه الله في كمال الدين (ص ٤٤٣/ باب ٤٣/ ح ١٦) ممَّن وقف على معجزات صاحب العصر والزمان عليه السلام.
(٢) الكافي ١: ٥١٧ و٥١٨/ باب مولد الصاحب عليه السلام/ ح ٤.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved