أقسام المكتبة المرئية:
 المقاطع المهدوية:
 فديو مختار:
المرئيات ضبابية المعرفة المهدوية (٤)
القسم القسم: السيد احمد الاشكوري الشخص صاحب الأثر: السيد أحمد الاشكوري المدة المدة: ٠١:٠٢:٢٦ تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٥/٢٩ المشاهدات المشاهدات: ٣٥٧٩ التعليقات التعليقات: ٠
المكان: النجف الأشرف/ الحسينية الأعسمية | التاريخ: ٢٠٠٧
التفاصيل
 إصدارات المركز
المرئيات كتاب: فقه علائم الظهور
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: الشيخ محمد السند المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١٢/٠٤ المشاهدات المشاهدات: ٥٨٢ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: فقه علائم الظهور
👤تأليف: الشيخ محمد السند
📕حجم الكتاب: رقعي
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ٧٢

📖 بالرغم من كل هذه الجهود والمساعي لبناء صرح العقيدة واستيعاب مفرداتها إلا أنه مازالت هناك جوانب لم تسلط عليها الاضواء بالشكل الكافي وبصورة مستقلة مع ارتباطها الصميمي بالعقيدة المهدوية، بل تعتبر من الاجزاء المقومة لمفهوم وعقيدة الانتظار ومن هذه البحوث التي سعى مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) إلى تناولها بشكل مستقل وتسليط الأضواء عليها هو البحث عن الشخصيات ذات الدور الفاعل في عصر الظهور والتي تلقي بظلالها على الحركة العالمية المظفرة بقائدها العالمي الحجة بن الحسن (عجّل الله فرجه) سواء كانت هذه الآثار والتداعيات على المستوى الايجابي لحركة الإمام (عجّل الله فرجه) أو الجانب السلبي، وبعبارة أخرى سواء كانت هذه الشخصيات - ومن وراءها الحركات التي تمثلها - داعمة ومؤيدة للإمام (عجّل الله فرجه) والسائرة في ركابه وتحت إمرته أو التي لها موقف آخر وفي الجانب الثاني لحركة الإمام، أي انها تعتبر من المعوقات للنهضة العالمية المنتظرة.
ويمثل الجانب والمحور الأول شخصيات مثل اليماني والخراساني والحسني كما يتشخص الطرف الآخر بنماذج مثل الدجال والسفياني وآخرين، إذن لابد من التعمق في دراسة هذه الشخصيات ومشخصاتها ومعرفة هويتها بصورة أكثر تفصيلاً لما قلنا من أن لها الدور المهم في عصر الظهور أولاً مضافاً إلى سدّ المنافذ أمام من ينتحل أحد هذه الشخصيات طلباً لحطام الدنيا وركضاً وراء الاهواء.
ومن هنا جاءت هذه الدراسة لسماحة العلامة الشيخ محمد السند (دامت بركاته) لبيان الرؤية العامة وإعطاء الضابطة الكلية لمثل هذه الشخصيات وتمييز المحق من المبطل الذي يتصيد بالماء العكر.
وذلك من خلال بحث أصيل يعتمد على الأسس العلمية والقواعد السندية في فقه الحديث ودرايته.
التفاصيل

المرئيات كتاب: عمر الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: السيد علي السبزواري المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١٢/٠٤ المشاهدات المشاهدات: ٦٨٣ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: عمر الإمام المهدي (عجّل الله فرجه)
👤تأليف: السيد عليّ السبزواري
📕حجم الكتاب: رقعي
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ٦٨

📖 نضع بين يديك هذا الكتيّب الذي يحمل بين طيّاته جزءً من الندوات التي أقامها مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجّل الله فرج)، حيث يستضيف علماءنا الأعلام وشخصياتنا الإسلامية المرموقة، لتوضيح الحقيقة، وللإجابة على كل الشبهات، ليظهر الحقّ جلياً واضحاً لا غبار عليه، وليتبيّن الطريق اللاحب لكل من أراد جادّة الحق.. حيث أخذت هذه الندوات طريقها للنشر من خلال صفحات الانترنيت ووسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المسموعة والمرئية، ومن خلال الأشرطة المسجّلة والأقراص المضغوطة، خدمة للدين الحنيف والمذهب الحق.
سائلين المولى (عزّ وجل) أن يجعل هذه الخطوات محطّ قبول ورضى إمامنا صاحب الزمان (عجّل الله فرجه) الذي يعيش بين أظهرنا ويتفقّد أحوالنا ويعلم بكل ما نسرّ وما نعلن، دون أن نراه.. إنّه نعم المولى ونعم المجيب.
التفاصيل

المرئيات كتاب: علامات الظهور جدلية صراع أم تحديات مستقبل؟
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: السيد محمد علي الحلو المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١٢/٠٤ المشاهدات المشاهدات: ٤٧٣ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: علامات الظهور جدلية صراع أم تحديات مستقبل؟
👤تأليف: السيد محمد علي الحلو
📕حجم الكتاب: رقعي
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ١٥٩

📖 لم تكن الدعوةُ للكتابةِ في علامات الظهور مسألةَ بحثٍ تقليديٍ يُظهر الباحث فيها مقدرته على ممارسة الوعي لتفهّمِ واقعٍ علميٍ، أو توجهٍ ثقافي، أو متعةٍ أدبيةٍ يستطرد بها الباحث مباراته الفنية، أو أحاسيسه الوجدانية، أو رغباته الذوقية، بقدر ما هي حالةُ استقصاء مستقبلٍ تحدده جدليةُ صراع، أو تقليدية تاريخ، أو تركةُ ماضٍ أثقل كاهل إنسانٍ عاش زمناً دائم التوتر ليزحف عليه بكل تداعياته فيُأجج في وجدانه نزعة التمرّد على مخلّفاتِ هذا الماضي العتيد بذكرياته التي أحالته إلى آلةٍ تدخل في معادلات المصالح، أو عينةِ اختبارٍ ترسمُ معالم توجّهٍ معين.
ويبقى الماضي شاخصاً في ذاكرة الفرد المسلم كما هو شاخصٌ في ذاكرة الأحداث التي تتدخلُ في صنع قرارٍ أو تعملُ على رؤيةٍ معيّنةٍ أو تعين على توجّه يحددُ مساراً ما، وهكذا، فبين ماضٍ ثقيل بتركته وبين حاضرٍ مهزومٍ بتداعياته تلوحُ آفاقُ مستقبلٍ يساهمُ في شخصية الفرد بكل آماله ومناه ليُحققَ ما تصبو إليه نفسه من العدل والسلام.
إذن كيف يصنعُ انسانُ الحاضرِ نفسهُ من مستقبلٍ منظور؟ وكيف ينفضُ تركة الماضي عن ذاته التي علتها غبار الأحداث الطائشة؟ وكيف تتكامل شخصيته وهو في مخاض الانتظار القريب للحدث القادم؟
هذا ما تنطوي عليه علامات الظهور التي ستقرأُ فيها الأحداث القادمة من خلال ماضٍ سحيق يرتسمُ فيه المستقبل، فهي ليست تكهناتِ احتمالٍ، أو نبوءات تفاؤلٍ، أو توقعات إنذارٍ بقدر ما هي علاقة ماضٍ بمستقبلٍ مقروء من خلال تلك العلامات الواردة في أحاديث الأئمة عليهم السلام لتقدّم لنا معادلات تلك الجدليةِ من الصراعات السالفة لترتبط بتحديات مستقبلٍ منظور.
ومركز الدراسات التخصصية للإمام المهدي (عجّل الله فرجه) يُدركُ ما لأهمية هذه العلامات والتثقيف عليها ثقافة وعيٍ من الأهمية بمكان، بل من الخطورة ما يستحق معها أن يولي هذا المركز المبارك جهده في رفد الثقافة المهدوية بدراساتٍ تفتقر إليها المكتبة الإسلامية، بل تخلو منها العقلية المسلمة لئلا تنخرط في مكائد العبث وأحابيل الدجل التي من خلالها تنفذُ بعض التشكيلات إلى صفوف البسطاء، وتستغل شوقهم لليوم الموعود فتوجه هذا الشوق للإطاحة بقيمٍ ومبادئ طالما حرصت الأمة على التمسك بها.
التفاصيل

المرئيات كتاب: ثلاثية المعرفة المهدوية
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: السيد محمد القبانجي المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١٢/٠٤ المشاهدات المشاهدات: ٥٠٩ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: ثلاثية المعرفة المهدوية في المنتظَر والمنتظِر والانتظار
👤تأليف: السيد محمد القبانجي
📕حجم الكتاب: رقعي
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ٦٢

📖 بالرغم من الاهتمام المتميز في معرفة الثقافة المهدوية، إلاّ أن المعادلة الثلاثية بين مفاهيم المنتظَر والمنتظِر والانتظار ما زالت تراودها بعض الضبابية والغموض ليس فقط في مفهوم كل واحدة من هذه المفردات بل في مدى الانسجام والتلاحم بينها إذ هناك بعض الغفلة قد تصيب الفهم العام في إمكانية الترابط بين هذه الثلاثية، لذا فلا بدّ من الوقوف - ولو بشكل موجز - على أبعاد هذه العلاقة المهمة، ولعلَّ الخلط أو عدم الانسجام بين هذه المفاهيم لدى المتلقي يودي بمعادلته المعرفية إلى التكلؤ - بعض الشيء - في فهم ما يجب فهمه في هذا المضمار، والكتاب الذي بين أيدينا يأخذ بالقارئ للانفتاح على هذه العلاقة المقدسة، فالمنتظَر وهو الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) وكيفية الارتباط به والوصول إلى رضاه بشكل تكاملي يتيح للآخرين التشرف بلقائه أو السعادة بالالتحاق في ركب أنصاره وأصحابه الأخيار. ومن جهة أخرى فإن للمنتظِر تكاليف عدة يمكن من خلالها بناء شخصية الانتظار وحسه ووجدانه لديه، ومن جهة ثالثة الانفتاح على مفهوم الانتظار وماهيته وكيف أن البعض ارتبك في استيعاب هذا المفهوم ومعرفته حتى راح يتصور أن الانتظار مفهوم تواكلي يتجه بشكل سلبي في ممارسته الحياتية.
إذن فالكتاب الذي بين أيدينا سيهدينا إلى هذه المفاهيم الثلاثة وكيفية الارتباط بها في معادلة ثلاثية مهمة.
التفاصيل

المرئيات كتاب: ثقافة الانتظار
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: السيد محمد القبانجي المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١٢/٠٤ المشاهدات المشاهدات: ٧٩٩ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: ثقافة الانتظار
👤تأليف: السيد محمد القبانجي
📕حجم الكتاب: رقعي
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ٥٥

📖 ثقافة الانتظار.. مفردةٌ من مفردات ثقافة أهل البيت (عليهم السلام) ومنهجٌ من مناهج أدبيات خطابهم.. انها ثقافة الإنسانية متجهةً نحو كمالاتها في الاصلاح والارتقاء إلى معارج الوعي في علاقتها بهذا الكون ومكنوناته.. هكذا يمكننا أن نقرأ الانتظار بثقافته الإنسانية وبمنابعه الإسلاميّة الصحيحة، وليس الانتظار كما تصورته مدارس السلطة بأنه الخنوع والاستكانة والخضوع.. أنه العمل والبناء نحو إنسانيةٍ يسودها السلام ويعمها الود والتفاهم.
هذه هي فلسفة الانتظار في مذهب أهل البيت (عليهم السلام) خلق الإنسان الفاضل وبناء المجتمع الأفضل، ومعنى هذا أن يكون عملاً دؤوباً واصلاحاً دائماً ضمن آلياتٍ وبرامج لا يحسن (فنها) و(صناعتها) إلا أهل البيت (عليهم السلام).
لا أقول: إن ثقافة الانتظار لم تأخذ طريقها في المدارس الأخرى، إلا أنني أقول: إنها مُحقت - هذه الثقافة - وصودرت إلى رؤيةٍ سلبيةٍ تعكس شعوراً منكسراً، أو سلوكاً متخاذلاً، أو قصوراً في الوعي تصوره بعض قنوات السياسة بأنه لا يعدو عن انتظار لحدثٍ لا يدخلُ في شأنه أحد من أولئك الذين يتطلعون إليه، وإنها هي حالةُ تمن لا تتعدى أحلام الخيبة وآمال اليائسين، وبهذا يأخذ الانتظار في مفاهيم الآخر منحى متكاسلاً لا يتعدى عن تصوراتٍ غير حقيقية، في حين كاد الانتظار في مفهوم مدرسة أهل البيت (عليهم السلام) أن يكون ثورة، وبالفعل فهو ثورة إصلاح ومحاولات تغيير ضمن آلياتٍ وضع أسسها أهل البيت (عليهم السلام) ونفذها أتباعهم ضمن برنامج حثيث يشملُ خطاباً متكاملاً وينظمُ سلوكاً قويماً يتكفلُ ببناء شخصية المنتظر، وبصيغةٍ أخرى كيف تكون منتظراً حقيقياً ضمن سير تكاملي في الرؤية والسلوك؟
هذا ما يتكفله هذا البحث الذي أنجزه سماحة المحقق السيد محمّد القبانجي متوخياً فيه تجسيداً لبرنامج يومي متكامل يضع المتطلع لظهوره (عجّل الله فرجه) ضمن رؤيةٍ ناضجةٍ، ووفق سلوكٍ رشيد.
والمركز إذ يقدم للاخوة المنتظرين هذا الكراس يتطلع إلى ترشيد حالة الانتظار والسير التصاعدي لرؤية موحدة للتمهيد لظهوره المقدس (عجّل الله فرجه).
التفاصيل

المرئيات كتاب: اليماني راية هدى
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: السيد محمد علي الحلو المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١٢/٠٤ المشاهدات المشاهدات: ٥٦٤ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: اليماني راية هدى
👤تأليف: السيد محمد علي الحلو
📕حجم الكتاب: رقعي
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ١٠٠

📖 لم يُعدّ الظهور حالةً من حالات الخيال، أو نزعةً من نزعات الترف الأدبي، أو ترويحاً للنفس أو تطييباً للخواطر، أو مسألة وهم، أو ظاهرة (ميتافيزيقيّة) تحوم حولها الشكوك، أو تعزّزها الاحتمالات، أو ترفدها الظنون، لتنبسط إليها النفوس المنكسرة، أو تنبعث من خلالها الآمالُ الواهية، أو تُقنِعَ بسببها شهوة الثأر، لتشدَّ بها حيازيم الانتقامِ، أو تتهالك دونها الأرواح، أو تزهقَ لتحقيقها النفوس، أو تتعاور في إثباتها الحجج، أو تتهاوى في تأييدها الأدلّة، وتختلج دونها البراهين. بل هي حقيقةُ دينٍ، ووعدُ سماءٍ، وضرورةٌ محتومة النتيجة ثابتة البرهان.
وليس الظهور هو حالة تسكين النفس لوعدها المنتصر.. بقدرِ ما هي قضيّةُ انتسابٍ لواقعٍ شهدت في صحّته الأنباء، وتواترت عند تحقّقه الأخبار، وتكافلت له بشائر الأنبياء.. فهو مخاض جهودهم، وإرادة رسالاتهم.. أمل أتباعهم المصلحين، وتطلّعات شوق المستضعفين..
من هنا نتلمّسُ أهمّية الثقافة المهدويّة بكلّ تشعّباتها، بل بكلّ فصولها، ودواعيها ومقتضياتها، تاريخها وشجونها، ملاحمها وفتنها..
وليس المتأمّل في الوعد الإلهي لقضيّة الظهور بغافلٍ عن ضرورة الكشف عن نقاب علامات الظهور، والترصد لمعرفة اليوم الموعود بكلِّ ما لهذه العلائم من خطورة الأهمّية في تحديد مسارات التكليف أو بالأحرى عن معالم ما يمكن للمكلّف أن يترصّده في مستقبل الأحداث، وهو أحد أطراف المعادلة الإلهيّة ليتسنّى من خلال ذلك توخّي الدقّة والحذر؛ وهو في خضمِّ أحداثٍ طائشةٍ، أو فتنٍ مهلكةٍ، أو ملاحم تودي باللبيب عن مسالك الهدى لتطيح به في مهاوي الردى..
ولم يغفل أئمّة الهدى (صلوات الله عليهم) عن أهمّية ما من شأنه أن يُحدثه التفقّه في معالم هذه العلائم التي هي دوال المعرفة لسلوك أهدى السبل وأقومها حتّى أوصوا شيعتهم بتلك الملاحم وهاتيك الفتن، وأرفدوهم بوصاياهم لئلا يختلط عليهم الحقّ وتتشابه بهم الطرائق، وتنحدرُ فيهم الوهاد، وتقتحم بغفلتهم الصعاب، فاستزادوهم بما ينبغي للبصير أن يحذر، وللعاقل أن يتدبّر..
وها نحن بحمد الله تعالى قد خصّصنا فصولاً في هذا الشأن، ونقّبنا ما ينبغي تنقيبه، وحقّقنا ما ينبغي تحقيقه، فوجدناها مفعمةً بالأحداث المتزاحمة، والفتن المتلاطمة، ثمّ أجِلْنا النظر فعنَّ لنا أن نصنّف ما أوحش القارئ من تداخل الأخبار، أو أقضّه ما اضطرب من إشاراتٍ تشير إلى حدثٍ، أو ترمزُ إلى شخصٍ، أو توعزُ إلى قضيّة عمد فيها أئمّة الهدى (صلوات الله عليهم) أن يتجنّبوا الخوض فيها إيضاحاً، أو يُبيّنوا تفاصيلها إيغالاً، تقيّةً من أعدائهم، وتحفّظاً على أتباعهم، ولئلا يتداولها القريب والبعيد، ويتعاطاها القاضي والداني، فيعرّضوا شيعتهم إلى المطاردة والتنكيل، وأوكلوا فكَّ رموزها وبسطها وإيضاحها إلى غابر الأيّام بعد أن يتعاطى معها النّاس، وقد خبروها صحّةً وتصديقاً وتسليماً فيما بان لهم من حدوثها وتحقيق الآخرِ منها..
ولا ندّعي أن قد وفّقنا في استقصاء ما عقدنا البحث من أجلهِ، فإنّ لتداخل الروايات وتزاحمها سبباً في معاناتنا لفرز ما يمكن فرزه ليتسنّى لنا قراءة الأحداث ومعالجتها بما ينسجمُ وخطورة البحث وأهمّيته.
ولا يخفى ما لأخبار اليماني من تداخلٍ وتدافعٍ يوجب معها عدم البتِ بالنتيجةِ ما لم تكن هناك من القرائنِ الكافيةِ ليتّضحَ القصدُ ويستبين المراد، فإنّ لليماني خطره في مستقبل الأحداث، وكون حركته المباركةِ يكتنفها التكتّم ومقتضى السرّ ودواعي الخفاء إمعاناً في الحفاظ عليها من ملاحقةِ الآخرين، وملاحاة الظالمين، وما من شأنه أن يحفظ سرّيّتها وكتمانها..وما عملناه رغبةً منّا في رفد المكتبة المهدويّة بتراثها المغيّب ليُتاح لنا قراءة مستقبل الأحداث القادمة وما يتطلّبه منّا تكليفنا في هذا المضمار..
التفاصيل

المرئيات كتاب: الحداثوية والقضية المهدوية
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: الشيخ نزيه محيي الدين المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١١/١٠ المشاهدات المشاهدات: ٥٢٠ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: الحداثوية والقضيّة المهدوية
👤تأليف: الشيخ نزيه محيي الدين
📕حجم الكتاب: وزيري
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ٢٦١

📖 لا بدَّ من توضيح أمر مهم جداً، وهو أن النتيجة لا بدَّ أن تكون بعد مقدمات سليمة؛ ولهذا فإن نتيجة هذا البحث لا تكون إلاّ بمقدمات متسلسلة بتحقيق معاني وأفكار تتعلق بالموضوع.
ومثل هذه المقدمات تحتاج إلى أمرين أساسيين:
الأوّل: هو إلزام العقل التجريبي بالنتائج، وحصره بزاوية كون الموضوع خارج حقل العقل السطحي والحسي.
والثاني: هو توضيح كل الملابسات، ورد كل التشويشات والتشويهات، التي لحقت بالموضوع، سواء بشكل متعمد أو غير متعمد.
التفاصيل

المرئيات كتاب: أحمد إسماعيل ليس من ذرّية الإمام المهدي (عليه السلام)
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: السيد ضياء الخباز المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١١/١٠ المشاهدات المشاهدات: ٥١١ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: أحمد إسماعيل ليس من ذرّية الإمام المهدي (عليه السلام) - الردّ الساطع على ابن كاطع
👤تأليف: السيّد ضياء الخبّاز
📕حجم الكتاب: كفي
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ٣٨

📖 بعد أن كثر الحديث عن المدعو أحمد إسماعيل كاطع وما جاء به من دعاوى وأكاذيب وصلت إلى أكثر من (٥٠) دعوى باطلة ما أنزل الله بها من سلطان رأى مركز الدراسات التخصّصية في الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) ضرورة التصدّي لبيان زيف هذه الدعاوي والردّ عليها ليس من باب أنَّ ما جاء به أُمور علمية تعتمد الدليل العلمي والبرهان المنطقي فأنت لا تجد في طيّات دعاويه غير الزيف والتدليس والكذب والافتراء والانتقاء في الاعتماد على الروايات - وهذه كتبه وكتب أصحابه خير شاهد على ما نقول -، بل من باب أنَّ الشبهة قد تجد لها مساحة في بعض النفوس الضعيفة أوّلاً فتحتاج إلى بعض التوضيحات وبلورة الأُصول والقيم وبيان الأُسس التي يعتمد عليها المنهج العلمي لدى السير البشري عموماً والطائفة بشكل خاصّ، مضافاً إلى القاء الحجَّة على المغترّ به والمتَّبع خطاه لئلَّا يقول أحد: لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنا رَسُولاً مُنْذِراً وَأَقَمْتَ لَنا عَلَماً هادِياً فَنَتَّبِعَ آياتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزى.
لذا فإنَّ نشر هذا الكرّاس للردّ على ابن كاطع يعتبر حلقة من حلقات التصدّي لأهل البدع والزيغ، مضافاً إلى باقي أنشطة مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) في ردّ الشبهات من خلال موقعه في الانترنت وصفحات التواصل الاجتماعي وصحيفة صدى المهدي ومجلة الموعود وغيرها.
التفاصيل

المرئيات كتاب: حجية الاستخارة في العقائد
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: السيد ضياء الخباز المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١١/١٠ المشاهدات المشاهدات: ٦٠٦ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: حجّية الاستخارة في العقائد - الردّ الساطع على ابن كاطع
👤تأليف: السيّد ضياء الخبّاز
📕حجم الكتاب: كفي
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ٢٠

📖 بعد أن كثر الحديث عن المدعو أحمد إسماعيل كاطع وما جاء به من دعاوى وأكاذيب وصلت إلى أكثر من (٥٠) دعوى باطلة ما أنزل الله بها من سلطان رأى مركز الدراسات التخصّصية في الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) ضرورة التصدّي لبيان زيف هذه الدعاوي والردّ عليها ليس من باب أنَّ ما جاء به أُمور علمية تعتمد الدليل العلمي والبرهان المنطقي فأنت لا تجد في طيّات دعاويه غير الزيف والتدليس والكذب والافتراء والانتقاء في الاعتماد على الروايات - وهذه كتبه وكتب أصحابه خير شاهد على ما نقول -، بل من باب أنَّ الشبهة قد تجد لها مساحة في بعض النفوس الضعيفة أوّلاً فتحتاج إلى بعض التوضيحات وبلورة الأُصول والقيم وبيان الأُسس التي يعتمد عليها المنهج العلمي لدى السير البشري عموماً والطائفة بشكل خاصّ، مضافاً إلى القاء الحجَّة على المغترّ به والمتَّبع خطاه لئلَّا يقول أحد: لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنا رَسُولاً مُنْذِراً وَأَقَمْتَ لَنا عَلَماً هادِياً فَنَتَّبِعَ آياتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزى.
لذا فإنَّ نشر هذا الكرّاس للردّ على ابن كاطع يعتبر حلقة من حلقات التصدّي لأهل البدع والزيغ، مضافاً إلى باقي أنشطة مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) في ردّ الشبهات من خلال موقعه في الانترنت وصفحات التواصل الاجتماعي وصحيفة صدى المهدي ومجلة الموعود وغيرها.
التفاصيل

المرئيات كتاب: التمسك بالمرجعية في زمن الغيبة الكبرى
القسم القسم: إصدارات المركز الشخص صاحب الأثر: السيد ضياء الخباز المدة المدة: 00:00:29 تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠٢١/١١/١٠ المشاهدات المشاهدات: ٧٠٢ التعليقات التعليقات: ٠
📖اسم الكتاب: التمسّك بالمرجعية في زمن الغيبة الكبرى - الردّ الساطع على ابن كاطع
👤تأليف: السيّد ضياء الخبّاز
📕حجم الكتاب: كفي
📘نوع الغلاف: ورقي
📑عدد الصفحات: ٢٢

📖 بعد أن كثر الحديث عن المدعو أحمد إسماعيل كاطع وما جاء به من دعاوى وأكاذيب وصلت إلى أكثر من (٥٠) دعوى باطلة ما أنزل الله بها من سلطان رأى مركز الدراسات التخصّصية في الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) ضرورة التصدّي لبيان زيف هذه الدعاوي والردّ عليها ليس من باب أنَّ ما جاء به أُمور علمية تعتمد الدليل العلمي والبرهان المنطقي فأنت لا تجد في طيّات دعاويه غير الزيف والتدليس والكذب والافتراء والانتقاء في الاعتماد على الروايات - وهذه كتبه وكتب أصحابه خير شاهد على ما نقول -، بل من باب أنَّ الشبهة قد تجد لها مساحة في بعض النفوس الضعيفة أوّلاً فتحتاج إلى بعض التوضيحات وبلورة الأُصول والقيم وبيان الأُسس التي يعتمد عليها المنهج العلمي لدى السير البشري عموماً والطائفة بشكل خاصّ، مضافاً إلى القاء الحجَّة على المغترّ به والمتَّبع خطاه لئلَّا يقول أحد: لَوْلا أَرْسَلْتَ إِلَيْنا رَسُولاً مُنْذِراً وَأَقَمْتَ لَنا عَلَماً هادِياً فَنَتَّبِعَ آياتِكَ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَذِلَّ وَنَخْزى.
لذا فإنَّ نشر هذا الكرّاس للردّ على ابن كاطع يعتبر حلقة من حلقات التصدّي لأهل البدع والزيغ، مضافاً إلى باقي أنشطة مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) في ردّ الشبهات من خلال موقعه في الانترنت وصفحات التواصل الاجتماعي وصحيفة صدى المهدي ومجلة الموعود وغيرها.
التفاصيل

 البحث في المكتبة المرئية:
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved