أقسام المكتبة الادبية
 قصيدة مختارة:
 البحث في المكتبة الأدبية:
 احصائيات المكتبة الأدبية:
 الشعر الشعبي

المقالات الأمان الأمان

القسم القسم: الشعر الشعبي الشخص الكاتب: جابر الكاظمي تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/٠٩ المشاهدات المشاهدات: ١٤٣١ التعليقات التعليقات: ٠

الأمان الأمان

جابر الكاظمي

يا مليك الـدهور
طال وقت الغياب

 

حان يوم الظهـور
سيدي ما الجواب

 

الك يا حجة الباري بالدمع أشرح وضعنه
وانت يبن الحسن تدري بكل بواطن مجتمعنه
نعتب ومن كثر هذا العتب ملينه وجزعـنه
اشما نعاتب بالنوايب
من يتجاوب وانت غايب
نعتب ومحد سمعنه

يا عميد الزمـان
قد أتاك العتاب

 

الأمان الأمـان
سيدي ما الجواب

 

مجتمع بالوهم سارح خسر أهدافه ورصيده
زين لو بالألف واحد يملك ايمان وعقيده
تريد منهم الك ناصر وين ذاك اللي تريده
والتندبه تاه دربه
ومن تجربه تشوف گلبه
ثعلب ونهجه المكيده

ديننا كالغريب
وفقدنا الصواب

 

أين من يستجيب
سيدي ما الجواب

 

الدين أصبح يستجير وما حصل واحد يجيره
صدگ لو گالوا يغايب كلمن وذاتـه وضميره
ذاك من ذاك التشوفه مخلص وصافي السريـره
يا فخرنه يا ضخرنه
ابخطر صرنه ومن صبرنه
الگلب ما يخمد سعيره

ديننا يستجـير
وحملنا الصعاب

 

غاب عنه المجير
سيدي ما الجواب

 

سيدي والناس أضحت واهمه وتاخذ المظـهر
واللي تعتبره جواهر من تجربه فحم يظـهر
باطنه الحجاج لاچن ضاهره مالك الأشتـر
ومن توصفه يزهي وصفه
ومن تكشفه يالتعرفه
اتشوفه من مروان أمكر

صوتنا يستغـيث
ديننا لا يهـاب

 

نجِّنا يا مغـيث
سيدي ما الجواب

 

سيدي والمثل واضح ما أظن عالناس يخفه
كل شخص لو مرض صابه من الطبيب اينول وصفه
والطبيب اشلون لمن يمرض بيا دوه يشـفه
ياضمدنه ياعمدنه
الدنيه ضدنه ومنهو عدنه
نصرخ ونعتب ابلهفه

يا شفاء القلوب
آن وقت الإيـاب

 

من لقلبٍ يـذوب
سيدي ما الجواب

 

سيدي ويا يوم چفك يشهر اعله الظلم سيفه
ويطفي جمر اللي توجر من لهب نار السقيفه
وتدري يا باب الدفعها بالظلم چف الخليفه
هذا جرمه وعرش حكمه
انبنه ابظلمه وعلى الامه
واضح وما يخفي زيفه

من فعال الشرار
لك نصُّ الخطاب

 

البـدار البدار
سيدي ما الجواب

 

هجموا اعله امك الزهره ريتك اتشاهد وضعهـا
شتنسه يبن الحسن منهم تنسه محسن لو ضلعها
ولمن اعله الدار هجموا صاحت الزهره بدمعها
صوتي ينعي يجري دمعي
هذا وضعي انكسر ضلعي
صاحت ومحد سمعها

من لثأر الضلوع
من لذاك المصاب

 

من لتلك الدموع
سيدي ما الجواب

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016