الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » عصر الغيبة » (٧٧) هل مصداق الوساطة بينه (عجّل الله فرجه) وشيعته هي المرجعية
 عصر الغيبة

الأسئلة والأجوبة (٧٧) هل مصداق الوساطة بينه (عجّل الله فرجه) وشيعته هي المرجعية

القسم القسم: عصر الغيبة السائل السائل: كاظم شمال الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٨/٢٦ المشاهدات المشاهدات: ٢٢٤٣ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

هل مصداق الوساطة بين الإمام (عجّل الله فرجه) وشيعته هي المرجعية أو غيرها؟ وإذا كان غيرها فما هو مصداقه؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
إنْ كان المقصود من الوساطة هو أن المراجع يأخذون الأوامر من الإمام المهدي (عجّل الله فرجه) وينقلونها إلى عموم الشيعة فهذا خطأ، إذ ليست هذه من مسؤولياتهم وإنما كانت من مسؤوليات ومهام النواب الأربعة (رضي الله عنهم)، أمّا إذا كان المقصود من الوساطة أنهم وكلاء الإمام (عجّل الله فرجه) في الحفاظ على الشيعة وبيان الأحكام الشرعية الظاهرية لهم فهذا صحيح حيث جاء في التوقيع الشريف عنه (عجّل الله فرجه): وأمّا الحوادث الواقعة فارجعوا فيها إلى رواة حديثنا فإنّهم حجّتي عليكم وأنا حجّة الله عليهم. [كمال الدين وتمام النعمة للشيخ الصدوق: ج٢، ص٤٤٠، ب٤٥، ح٤]
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٢ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016