الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (٢٤٦) الأزمة المالية في العالم الغربي والدول الأخرى
 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (٢٤٦) الأزمة المالية في العالم الغربي والدول الأخرى

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: رعد كامل عبادي الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٨/٢٩ المشاهدات المشاهدات: ١٤٩٥ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

هل هذه الأزمة المالية التي حدثت في سنة (٢٠٠٨م) في العالم الغربي والدول الأخرى تدخل ضمن الحديث (يصلح له أمره في ليلة)؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
لا علاقة لهذه الأزمة بهذا الحديث.
إنّما هذه الأزمة هي مؤشر واضح على فساد كل الأنظمة التي تدّعي إصلاح الأمم، فهي بالتالي مؤشر واضح على عدم قدرة هذه الأنظمة على قيادة المجتمع للرفاه الذي ينشده، وهذا يرجعنا إلى ضرورة الإيمان بالفطرة التي تؤكد على وجود المنقذ العالمي والمصلح له الذي يحكم بالقسط والعدل في كل أرجاء العالم وهذه الأطروحة هي الكاشفة عن الحكمة من الخلق فإن الله خلق البشرية لسعادتها ولنصرة العدل على الظلم.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016