الأشهر:
 الحدث المهدوي لهذا اليوم:
لا يوجد حدث لهذا اليوم
 التاريخ:
١٧ / ذو الحجّة / ١٤٤٠ هـ.ق
٢١ / أغسطس / ٢٠١٩ م
٣٠ / مرداد / ١٣٩٨ هـ.ش
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » التقويم المهدوي » شعبان المعظّم » (٨) سنة (٢٥٧هـ): ذكر رواية عن حكيمة في ولادة الإمام المهدي عليه السلام في مثل هذا اليوم:
 شعبان المعظّم

الوقائع (٨) سنة (٢٥٧هـ): ذكر رواية عن حكيمة في ولادة الإمام المهدي عليه السلام في مثل هذا اليوم:

القسم القسم: شعبان المعظّم تاريخ الواقعة تاريخ الواقعة: ٨ / شعبان المعظّم / ٢٥٧ هـ.ق تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠٣/١٢ المشاهدات المشاهدات: ١٥٤٨ التعليقات التعليقات: ٠

(٨ شعبان المعظَّم) سنة (٢٥٧هـ):

ذكر رواية عن حكيمة في ولادة الإمام المهدي عليه السلام في مثل هذا اليوم: (١)
روى الخصيبي رحمه الله في الهداية الكبرى، قال: قال أبو محمّد عليه السلام: (إنّي أدخلت عمّاتي في داري فرأيت جارية من جواريهنَّ قد زيّنت تسمّى نرجس، فنظرت إليها نظراً أطلته، فقالت عمَّتي حكيمة: أراك يا سيّدي تنظر إلى هذه الجارية نظراً شديداً، فقلت: يا عمَّة، ما نظري إليها إلاَّ أتعجب ممَّا لله فيها من إرادته وخيرته، فقالت: يا سيّدي، أحسبك تريدها، قلت: بلى، فأمرتها تستأذن لي أبي علي بن محمّد عليهما السلام في تسليمها إليَّ، ففعلت فأمرها عليه السلام بذلك، فجاءتني بها). قال الحسين بن حمدان: حدَّثني من زاد في أسماء من حدَّثني من هؤلاء الرجال الذين اُسمّيهم وهم: غيلان الكلابي، وموسى بن محمّد الرازي، وأحمد بن جعفر الطوسي، عن حكيمة ابنة محمّد بن علي الرضا عليه السلام، قال: كانت تدخل على أبي محمّد عليه السلام فتدعو له أن يرزقه الله ولداً، وأنَّها قالت: دخلت عليه فقلت له كما كنت أقول، ودعوت له كما كنت أدعو، فقال: (يا عمَّة، أمَّا الذي تدعين إلى الله أن يرزقنيه يولد في هذه الليلة) وكانت ليلة الجمعة لثمان ليال خلت من شهر شعبان سنة سبع وخمسين ومائتين من الهجرة...(٢).

 

 

 

 

 

الهوامش:

ــــــــــــــــــــــ

(١) هي حكيمة بنت الإمام الجواد عليه السلام، قال المجلسي رحمه الله في بحار الأنوار (ج ٩٩/ ص ٧٩): (اعلم أنَّ في القبَّة الشريفة - يعني قبَّة العسكريين عليهما السلام - قبراً منسوباً إلى النجيبة الكريمة العالمة الفاضلة التقيّة الرضية حكيمة بنت أبي جعفر الجواد عليه السلام، وما أدري لِمَ لم يتعرَّضوا لزيارتها مع ظهور فضلها وجلالتها وأنَّها كانت مخصوصة بالأئمّة عليهم السلام ومودعة أسرارهم، وكانت اُمّ القائم عليه السلام عندها، وكانت حاضرة عند ولادته، وكانت تراه حيناً بعد حين في حياة أبي محمّد العسكري عليه السلام، وكانت من السفراء والأبواب بعد وفاته، فينبغي زيارتها بما أجرى الله على اللسان ممَّا يناسب فضلها وشأنها)، قيل: إنَّها توفّيت في سنة (٢٧٤هـ).
(٢) الهداية الكبرى: ٣٥٤ - ٣٥٧.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016