الأشهر:
 الحدث المهدوي لهذا اليوم:
لا يوجد حدث لهذا اليوم
 التاريخ:
٢٢ / ذو الحجّة / ١٤٤٠ هـ.ق
٢٦ / أغسطس / ٢٠١٩ م
٤ / شهریور / ١٣٩٨ هـ.ش
 البحث:
 الصفحة الرئيسية » التقويم المهدوي » ذي الحجة » (٩) رؤية أبي سورة الزيدي للإمام المهدي عليه السلام في يوم عرفة عند الحائر الحسيني:
 ذي الحجة

الوقائع (٩) رؤية أبي سورة الزيدي للإمام المهدي عليه السلام في يوم عرفة عند الحائر الحسيني:

القسم القسم: ذي الحجة تاريخ الواقعة تاريخ الواقعة: ٩ / ذو الحجّة هـ.ق تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠٥/٢٥ المشاهدات المشاهدات: ٢٢٧٥ التعليقات التعليقات: ٠

(٩) رؤية أبي سورة الزيدي للإمام المهدي عليه السلام في يوم عرفة عند الحائر الحسيني:
روى الطوسي رحمه الله عن جماعة، عن أبي غالب أحمد بن محمّد الزراري، قال: حدَّثني أبو عبد الله محمّد بن زيد بن مروان، قال: حدَّثني أبو عيسى محمّد بن علي الجعفري وأبو الحسين محمّد بن علي بن الرقام، قالا: حدَّثنا أبو سورة(١) _ قال أبو غالب: وقد رأيت ابناً لأبي سورة، وكان أبو سورة أحد مشايخ الزيدية المذكورين _. قال أبو سورة: خرجت إلى قبر أبي عبد الله عليه السلام اُريد يوم عرفة فعرَّفت يوم عرفة، فلمَّا كان وقت عشاء الآخرة صلَّيت وقمت فابتدأت أقرأ من الحمد، وإذا شاب حسن الوجه عليه جبّة سيفي، فابتدأ أيضاً من الحمد وختم قبلي أو ختمت قبله، فلمَّا كان الغداة خرجنا جميعاً من باب الحائر، فلمَّا صرنا إلى شاطئ الفرات قال لي الشاب: (أنت تريد الكوفة فامض)، فمضيت طريق الفرات، وأخذ الشاب طريق البرّ. قال أبو سورة: ثمّ أسفت على فراقه فاتَّبعته فقال لي: (تعال)، فجئنا جميعاً إلى أصل حصن المسناة فنمنا جميعاً وانتبهنا فإذا نحن على العوفي على جبل الخندق(٢)، فقال لي: (أنت مضيَّق وعليك عيال، فامض إلى أبي طاهر الزراري(٣) فيخرج إليك من منزله وفي يده الدم من الأضحية فقل له: شاب من صفته كذا يقول: لك صُرَّة فيها عشرون ديناراً جاءك بها بعض إخوانك فخذها منه). قال أبو سورة: فصرت إلى أبي طاهر الزراري كما قال الشاب ووصفته له فقال: الحمد لله، ورأيته؟ فدخل وأخرج إليَّ الصُرَّة الدنانير فدفعها إليَّ وانصرفت(٤).

 

 

 

 

الهوامش:

ــــــــــــــــــــــ

(١) هو محمّد بن الحسن بن عبد الله التيمي، كان زيدياً يكنّى بأبي سورة. (راجع: مستدركات علم رجال الحديث ٧: ٣٤/ الرقم ١٣٠٤٦).
(٢) المقصود به خندق (كري سعده) حسب التسمية المتداولة الآن، وهو خندق سابور القديم، وهو قريب من مسجد السهلة وتلاله الحالية تشرف على المسجد.
(٣) قال النجاشي رحمه الله في رجاله (ص ٣٤٧/ الرقم ٩٣٧): محمّد بن سليمان بن الحسن بن الجهم بن بكير بن أعين، أبو طاهر الزراري، حسن الطريقة، ثقة، عين، وله إلى مولانا أبي محمّد عليه السلام مسائل والجوابات. له كتب، منها: كتاب الآداب والمواعظ، كتاب الدعاء...، مات محمّد بن سليمان في سنة إحدى وثلاثمائة، وكان مولده سنة سبع وثلاثين ومائتين.
(٤) الغيبة للطوسي: ٢٩٩ و٣٠٠/ ح ٢٥٥.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016