الصفحة الرئيسية » مجلة الانتظار » العدد: ٤/ صفر / ١٤٢٧هـ » دراسات/ الإمام المهدي في بشارات العهد القديم والعهد الجديد
 العدد: ٤/ صفر / ١٤٢٧ه

المقالات دراسات/ الإمام المهدي في بشارات العهد القديم والعهد الجديد

القسم القسم: العدد: ٤/ صفر / ١٤٢٧هـ الشخص الكاتب: الشيخ كاظم صيهود النصيري تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٧/١٦ المشاهدات المشاهدات: ١٨٧٣ التعليقات التعليقات: ٠

الإمام المهدي في بشارات
(العهد القديم) و(العهد الجديد)

كاظم صيهود النصيري/ باحث اسلامي متخصص بالدراسات العبرية

إن العهد القديم (التوراة) والعهد الجديد (الانجيل) يطبعان تحت عنوان: (الكتاب المقدس).
و(العهد القديم) عبارة عن تسعة وثلاثين سفراً، أي: (كتاباً)(١) والأسفار الخمسة الأولى منها منسوبة لنبي الله موسى عليه السلام وتسمى ب (التوراة).مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام
أما (العهد الجديد) فيطلق على الأسفار المقدسة للديانة النصرانيّة ، وهو عبارة عما كُتب بالالهام والوحي بعد عيسى عليه السلام(٢)، ومن أهم اسفار هذا العهد مجموعة تسمى بـ(الأناجيل). علماً بأن كلمة (عهد) في هاتين التسميتين ترادف الميثاق، فكلتا الطائفتين من الأسفار تمثل ميثاقاً وعهداً أخذه الله على الناس.
رسالة الإمام عليه السلام لهداية البشرية
يمكن القول أن ما ورد من بشارات حول الإمام المهدي عليه السلام في الكتب السماوية عموماً وكتب العهدين (القديم والجديد) خصوصاً له أثر كبير على صعيد تصحيح النظرة المشوهة حول الإسلام وآهل البيت عليهم السلام على حدّ سواء، ذلك أن رسالة الإمام المهدي عليه السلام هي رسالة الإسلام لهداية البشرية في مجالات الحياة كافة. وهي رسالة شاملة وعملية تراعي الظروف الانسانية والفروق الموجودة بن الشعوب دون إلغاء للصالح من عاداتها وأفكارها ،بل تطويره والارتقاء به الى المستوى السامي الذي جاء به الإسلام. فالاسلام يدعو سكّان العالم إلى أن يكونوا أسرة واحدة تتبادل المنافع فيما بينها: (يا أيها الناس إنّا خلقناكم من ذكرٍ وأُنثى وجعلناكم شعوباً وقبائل لتعارفوا........)(٣).
بينما نجد الموقف الاستكباري نابعاً من الحقد على كلّ ما يمت إلى الإسلام بصلة، لأن هذا العداء قديم ومستمر، فالصليبية لم تنسَ في يوم من الأيام ضحاياها, وأحزانها، فأخذت دولها وساستها يسلكون في ظل السلم سبل الكيد و المكر ما أمكنهم ذلك بحبك المؤامرات وإرسال البعثات التبشيرية لحرف المسلمين وتأسيس الجمعيات الهدّامة في البلاد الإسلاميّة باسم المدارس التعليمية والخدمات الإنسانية.(٤)
لقد أثبت المسلمون من خلال تبنّي الإسلام لكل الحضارات تعمقهم في البحث، حتّى كانت خلاصة ذلك كله في الأندلس، التي قامت عليها نهضة أوربا الحديثة وفتوحاتها في العلم والاختراع. وفيما يتعلق بالمدنيّة الغربية القائمة في الوقت الحاضر، فالإسلام يتقبل كل ما تستطيع أن تمنحه من خير ويرفض ما فيها من شرور وعزلة علمية أو مادية بعيداً عن معاداة الحضارات الأخرى معاداة شخصية عنصرية لإيمانه بوحدة البشرية. فإذا أراد أتباع الديانات السماوية التطلّع إلى القيم الموجودة في كتبهم والمتمثلة بأنبيائهم عليهم السلام عليهم أن يتجهوا للتي هي أقوم(إنّّ هذا القرآن يهدي للتي هي أقوم)(٥) وهذا ليختصّ بالنفوس المتحررة من كافة قيود التعصب والعنصرية من أتباع الديانات التوّاقة لمعرفة الحقائق الدينية والعلمية. فالشرائع منذ آدم عليه السلام والى النبي الخاتم صلى الله عليه وآله وسلم هي واحدة متناسبة مع فطرة الإنسان ، علماً بأن تلك الشرائع _باستثناء الشريعة الخاتمة _كانت مختصة بذلك الزمان . والجدير بالذكر أن فكرة الإمام المهدي عليه السلام التي نصّ عليها الرسول الاكرم تتطابق مع القضايا التاريخية في العهدين الخاصة بالامام المهدي عليه السلام على الرغم من التشويه واللبْس الذي طرأ عليها، إلا أنه بعد ترجمتها وتحليلها من الناحية اللغوية تظهر الحقيقة الناصعة والجلية بأنه عليه السلام هو المقصود.
بشارة أشعيا وزكريا (العهد القديم) بالإمام عليه السلام
إنّ الايمان بوجود مصلح ومنقذ للبشرية لم يكن من تكهنات وتخيلات المذهب الإمامي، بل إن جميع الأديان والمذاهب تؤمن يذلك. فاليهودية تؤمن بوجود منقذ ومخلص يظهر في (جبل صهيون) وقد جاءت البشارة من (سفر أشعيا) لتشير إلى هذا المعنى:
مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام الترجمة العربية للنص العبري
ستخرج بقية من القدس من جبل صهيون.
غيرة ربّ الجنود ستصنع هذا.
التحليل اللغوي للنّص:
نلاحظ التطلّع إلى خروج المنقذ مستقبلاً،وهذا ما يتضح من خلال صيغة الاستقبال للفعل ستخرج والفعل ستصنع.
أمّا في سفر زكريا:
فقد ورد التأكيد على هذا المعنى:
مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام الترجمة العربية للنصّ العبري:
ابتهجي كثيراً يا بنت صهيون هو ذا ملككِ سيأتي إليكِ عادل ومنصور.
التحليل اللغوي لنص:
نجد في هذه البشارة أيضاً التأكيد على مجيء المنقذ في المستقبل من خلال صيغة الاستقبال لفعل سيأتي. كما نلاحظ أيضاً التأكيد في بشارة (أشعيا وزكريا) على خروج المنقذ من (جبل صهيون ). والجدير بالذكر أنه الإمام المهدي عليه السلام سيُخرج بعد ظهوره النسخة غير المحرّفة من الكتاب المقدس ) من (جبل صهيون) في القدس ويُطلع اليهود على نصوص من البشارات المتعلّقة بظهوره فيؤمن به الآلاف من اليهود.
بشارة يوحنا (العهد الجديد) بالإمام:
يمكن أن يلاحظ من خلال بشارة (يوحنا) الإشارة إلى الإمام المهدي عليه السلام(٦).
مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام الترجمة العربية للنص العبري:
ثمّ رأيت ملاكاً طائراً في وسط السماء معه بشارة أبدية ليبشر الساكنين على الارض وكل أمة وقبيلة ولسان وشعب .منادياً بصوت عظيم: خافوا الله وأعطوه مجداً لأنه قد جاءت ساعة حكمه.
التحليل اللغوي للنص ومسألة النداء السماوي:
نلاحظ بعد التحليل الللغوي للنص العبري المتقدم،أن المنادي الذي ينادي في السماء عبر عنه (بالملاك الطائر)وأنه يحمل بشارة أبدية للعالم.
وهذه البشارة الأبدية لجميع سكان الارض.
هذا مع العلم بأن هذه البشارة الأبدية حسب النص العبري تشمل كل أمة وكل شعب(٧). والجدير بالذكر أن في هذا النص إشارة إلى (الصيحة بالحق) قال تعالى:(فاسمع يوم يُناد المناد من مكانٍ قريب يوم يسمعون الصيحة بالحقّ ذلك يوم الخروج)(٨).
فالمنقذ القائم عليه السلام ينادى باسمه واسم أبيه حسب ما جاء في الآية: (٤١ ،٤٢) و(الصيحة بالحق) هي صيحة باسم القائم عليه السلام من السماء، وذلك يوم الخروج(٩).
كما نجد في النص العبري أيضاً تأكيداً على مسألة مهمة أخرى وهي الإخبار بقرب ساعة حكم الرب بواسطة دولة المنقذ عليه السلام .
وفي الخبر الذي ورد عن الإمام الرضا، نجد إشارة إلى هذه المفاهيم، حيث يقول عليه السلام: (ينادي منادٍ من السماء يسمعه جميع أهل الارض بالدعاء إلى القائم،فيقول: ألا إنّ حجة الله قد ظهر عند بيت الله فاتبعوه فإنّ الحق معه وفيه)(١٠) وقال الإمام عليّ عليه السلام: (إذا نادى مناد من السماء أن الحق في آل محمّد صلى الله عليه وآله وسلم فعند ذلك يظهر المهدي على أفواه الناس ويسرّون فلا يكون لهم ذِكر غيره عليه السلام ).
فـالإيمان بمنقذ للبشريـة مسألة لا غبــار عليها مهما حاول الفكر اليهودي الصهيوني تشويه ولبس الحقائق المتعلقة بظهور هذا المنقذ، لأن ذلك من الطبيعة الصهيونية المعاندة للحق والمحبة للذات وعدم الاعتراف بالشعوب الاخرى. فالبشرية مهما توصّلت إليه من علوم وتكنولوجيا وصناعة متطورة في شتى الميادين نجدها تفتقد عنصر الاطمئنان والمجتمع السعيد، وما سلسلة المتغيرات التي طرأت وستطرأ على الخارطة السياسية في العالم إلا دليلٌ على ذلك: وإن الانهيار والدمار والتغير الذي يشهده العالم اليوم يقدّم لنا دليلاً على إمكانية الحل الصحيح على يد منقذ البشرية الإمام المهدي عليه السلام.

 


الهوامش:
ـــــــــــــــــــ
(١) المعجم الحديث للدكتور ربحي كمال:عبري _عربي.
(٢) الهدى إلى دين المصطفى للشيخ البلاغيي:ج١ /ص٤٥
(٣) الحجرات:١٣
(٤) التبشير والاستعمار لدكتور الخالدي وفروخ:ص ٥٩.
(٥) الاسراء:٩
(٦) العهد الجديد /سفر يوحنا ١٤:٦_٧/ص٤٧٤/الاصل العبريـي.
(٧) المصدر نفسه /ص٨٤ ، ٢٣٩ ، ٢٤٠ ، ٢٨٨.
(٨) سورة ق: ٤١ ،٤٢.
(٩) تفسير القمي: ج٢ /ص٣٤٤.
(١٠) البحار/ج ١٣/ص ٣٢٢.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 مقال مختار:
 أكثر المقالات زيارةً:
المقالات دراسات/ دراسة عن توقيت ظهور الإمام المهدي المنتظر (المشاهدات: ١٣,٢٨٢) المقالات دراسات/ مدّعو المهدوية مهدي السلفية التكفيرية وحركة جهيمان العتيبي (المشاهدات: ٧,٢٩٦) المقالات دراسات/ الرايات الصفر في الميزان (المشاهدات: ٦,٨٨٠) المقالات دراسات/ البصرة في ظهور الامام عليه السلام (المشاهدات: ٥,٧٤٧) المقالات شخصيات الظهور/ ماذا تعرف عن: شعيب بن صالح؟ (المشاهدات: ٥,٧٤٣) المقالات دراسات/ سنة غيداقة (المشاهدات: ٥,٥٧٧) المقالات دراسات/ الحركة الجغرافية للسفياني (المشاهدات: ٥,٣٧٣) المقالات لقاء النور/ لقاء آية الله المرعشي النجفي مع صاحب العصر عليه السلام (المشاهدات: ٥,٢١٦) المقالات دراسات/ استراتيجية الاعداء في حربهم ضد الامام المهدي عليهم السلام حالياً (المشاهدات: ٤,٩٣٠) المقالات كعبة الآمال/ أنشودة للمهدي المنتظر عليه السلام (المشاهدات: ٤,٥٠٨)
 أكثر المقالات تقييماً:
المقالات دراسات/ استراتيجية الاعداء في حربهم ضد الامام المهدي عليهم السلام حالياً (التقييمات: ٥.٠ / ٥) المقالات دراسات/ دراسة عن توقيت ظهور الإمام المهدي المنتظر (التقييمات: ٥.٠ / ٥) المقالات وقفة/ مهلاً يا سادة... لماذا التصديق؟! (التقييمات: ٥.٠ / ٢) المقالات دراسات/ دراسة القضايا المهدوية (١) (التقييمات: ٥.٠ / ٢) المقالات دراسات/ الإمام المهدي عليه السلام والحوار الكوني الفعال (التقييمات: ٥.٠ / ٢) المقالات دراسات/ عند الظهور المقدس لماذا شعار يا لثارات الحسين (التقييمات: ٥.٠ / ٢) المقالات دراسات/ دراسة حول رؤية الامام المهدي عليه السلام (التقييمات: ٥.٠ / ٢) المقالات دراسات/ المهدي والمسيح عليهما السلام الخصائص والهدف المشترك (التقييمات: ٥.٠ / ٢) المقالات دراسات/ كارثة المسيح الدجال صحابي مسلم مجاهد (التقييمات: ٥.٠ / ٢) المقالات لقاء النور/ لقاء آية الله المرعشي النجفي مع صاحب العصر عليه السلام (التقييمات: ٥.٠ / ٢)
 لتحميل أعداد المجلة (pdf):

 البحث:

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016