أقسام المكتبة الادبية
 قصيدة مختارة:
 البحث في المكتبة الأدبية:
 احصائيات المكتبة الأدبية:
 الشعر الشعبي

المقالات إنهض وسل بتارك

القسم القسم: الشعر الشعبي الشخص الكاتب: السيد سعيد الصافي تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٣/٠٦/١٠ المشاهدات المشاهدات: ١٧٩١ التعليقات التعليقات: ٠

إنهض وسل بتارك

السيد سعيد الصافي

إنهض و سل بتارك

و الباب قوم إنشدها

 

يالمهدي و اطلب ثارك

وإخذ الخبر من عدها

 

لو تنشد اعله الزهره يالمهدي اشصار

بالعتبه من نار الحقد تلقه آثار

دم السال ما ينزال

والتشهد ادموع العين

من ودعت والدها

 

تلقي الخبر موجود عد باب الدار

تلقي أثر دم الجبد بالمسمار

مصدر حزن للأجيال

مظلمومه أم السبطين

إخذ الخبر من عدها

 

والتدعي يالهادي جانت أصحاب

بالبيت أم الحسن من غير احجاب

واليدرون   وايعرفون

للستر عنهم لاذت

كسر الضلع ضاهدها

 

يالغايب انقلبت عله الأمه أذياب

وبلا خجل دفعوا عله الزهره الباب

بالدار بت سيد الكون

دفعوا الباب و طاحت

إخذ الخبر من عدها

 

فاطمه الجان المصطفه امربيها

وابكل حديث ايوصي جان اعليها

والمختارليل انهار

يالمهدي لنها ابيا حال

يا ريتك اتشاهدها

 

يا أم أبوها لمن ايناديها

بضعتي و يآذيني الذي يآذيها

ما يفارق أم الأطهار

يصعب ألمها الجتال

إخذ الخبر من عدها

 

أمك الزهره ابيا ذنب ظلموها

وابليل ليش الطاهره دفنوها

يالموعود  تلقه اشهود

برض البقيع الآثار

يالمهدي قوم اقصدها

 

وبيا شرع حصة فدك غصبوها

وعن قبر أبوها المصطفه منعوها

والأثر باقي و موجود

تشهد ابظلم الأشرار

إخذ الخبر من عدها

 

يبن الحسن يا ساعه ينفذ صبرك

كل العيون اعله الدرب تنتظرك

ناديناك نترجاك

طال الوعد يالغايب

يبن الحسن ساعدها

 

تطلب امن الباري يعجل أمرك

عن يا مصيبه لو نريد انخبرك

تشهر السيف ابيمناك

جم قلب يصرخ ذايب

إخذ الخبر من عدها

 

لو ما ضلع أمك الزهره و كسره

والصابوا المحسن ابسادس شهره

والها اليوم جم مظلوم

والكربله قوم اقصد

وارقاب أميه احصدها

 

ما جان ابو السجاد داسو صدره

صوبوا عبد الله الرضيع ابنحره

شمتاني يالغايب قوم

عن قبر الحسين إنشد

إخذ الخبر من عدها

 

ناس اللي ما تمتلك ذرة إحساس

قصفت مدافعهم ضريح العباس

بالالام  والأيام

شيعتك يبن الأطياب

الكل الماسي انضدها

 

والظلموا أمك سيدي نفس الناس

شفنا مصايب سيدي اتشيب الراس

كشفت وجود الظلام

يوميه توقع بمصاب

إخذ الخبر من عدها

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016