المعصومين عليهم السلام
 أكثر الأحاديث زيارةً:
المقالات (١) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٢) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلِيَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٣) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، أَجْلَى أَقْنَى... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٤) ‏‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا‏ وَجَوْرًا، ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٥) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا، ثُمَّ لَيَخْرُجَنَّ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٦) جُعِلَتْ في هذهِ الأُمَّةِ خَمْسُ فِتَنٍ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٧) الْفِتَنُ أَرْبَعٌ: فِتْنَةُ السَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ الضَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ كَذَا _ فَذَكَرَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٨) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا، حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٩) يُنْقَضُ الدِّينُ حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (١٠) تَمْتَلِئُ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا حَتَّى يَدْخُلَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١)
 البحث في الأحاديث:
 الصفحة الرئيسية » المهدي في الأحاديث » الإمام الصادق عليه السلام » (٤٦٨) عِلْمُنَا غَابِرٌ وَمَزْبُورٌ، وَنَكْتٌ فِي القُلُوبِ، وَنَقْرٌ فِي الأَسْمَاعِ...
 الإمام الصادق عليه السلام

المقالات (٤٦٨) عِلْمُنَا غَابِرٌ وَمَزْبُورٌ، وَنَكْتٌ فِي القُلُوبِ، وَنَقْرٌ فِي الأَسْمَاعِ...

القسم القسم: الإمام الصادق عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٨/٠٥/٠١ المشاهدات المشاهدات: ٢٨٩ التعليقات التعليقات: ٠

عن الإمام أبي عبد الله جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) أنّه قال:

«عِلْمُنَا غَابِرٌ وَمَزْبُورٌ، وَنَكْتٌ فِي القُلُوبِ، وَنَقْرٌ فِي الأَسْمَاعِ. وَإِنَّ عِنْدَنا الجَفْرَ الأَحْمَرَ وَالجَفْرَ الأَبْيَضَ وَمِصْحَفَ فَاطِمَةَ (عليها السلام)، وَإِنَّ عِنْدَنا الجَامِعَةَ فِيهَا جَميعُ مَا يَحْتَاجُ النَّاسُ إِلَيْهِ. فَسُئِلَ عَنْ تَفْسِيرِ هَذَا الكَلامِ، فَقال: أَمَّا الغَابِرُ فَالعِلْمُ بِمَا يَكُونُ، وَأَمَّا المَزْبُورُ فَالعِلْمُ بِمَا كَانَ، وَأَمَّا النَّكْتُ فِي القُلُوبِ فَهُوَ الإلْهام، وَالنَّقْرُ في الأَسْمَاعِ حَدِيثُ المَلائِكَةِ، نَسْمَعُ كَلامَهُمْ وَلا نَرَى أَشْخَاصَهُمْ، وَأَمَّا الجَفْرُ الأحْمَرُ فَوِعاءٌ فِيهِ سِلاحُ رَسُولِ الله (صلّى الله عليه وآله)، وَلَنْ يَخْرُجَ حَتَّى يَقُومَ قَائِمُنَا أَهْلَ البَيْتِ، وَأَمَّا الجَفْرُ الأَبْيَضُ فَوِعاءٌ فِيهِ تَوْرَاةُ مُوسَى وَإِنْجِيلُ عِيسَى وَزَبُورُ داوُدَ، وَكُتُبُ اللهِ الأولى، وَأَمَّا مِصْحَفُ فَاطِمَةَ (عليها السلام) فَفِيهِ مَا يَكُونُ مِن حَادِثٍ، وَأسْمَاءُ كُلِّ مَنْ يَمْلِكُ إِلى أنْ تَقُومَ السَّاعَةُ. وَأَمَّا الجَامِعَةُ فَهِيَ كِتَابٌ طُولُهُ سَبْعُونَ ذِراعاً، إمْلاءُ رَسولُ اللهِ (صلّى الله عليه وآله) مِنْ فَلْقِ فِيهِ وَخَطّ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ (عليه السلام) بِيَدِهِ، فِيهِ وَاللهِ جَمِيعُ مَا يَحْتَاجُ النَّاسُ إِلَيْهِ إِلى يَوْمِ القِيَامَةِ، حَتَّى أنّ فِيهِ أرْشَ الخَدْشِ وَالجَلْدَةِ وَنِصْفِ الجَلْدَةِ».
مصادر الحديث:
* الإرشاد:
ص٢٧٤ - مرسلاً، عن الصادق (عليه السلام):
* الاحتجاج: ج٢ ص٣٧٢ - كما في الإرشاد مرسلاً.
* التفهيم - لأبي محمد الحسن بن حمزة الحسيني: على ما في إعلام الورى.
* إعلام الورى: ص٢٧٧ ب٥ ف٤ - كما في الإرشاد بتفاوت يسير، مرسلاً عن جميل، عن كتاب التفهيم، لابي محمد الحسن بن حمزة الحسيني، بإسناده عن سدير الصيرفي، عن الصادق (عليه السلام)، وفيه: (... وكُتُبُ اللهِ المُنَزَّلة).

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved