المعصومين عليهم السلام
 أكثر الأحاديث زيارةً:
المقالات (١) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٢) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلِيَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٣) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، أَجْلَى أَقْنَى... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٤) ‏‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا‏ وَجَوْرًا، ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٥) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا، ثُمَّ لَيَخْرُجَنَّ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٦) جُعِلَتْ في هذهِ الأُمَّةِ خَمْسُ فِتَنٍ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٧) الْفِتَنُ أَرْبَعٌ: فِتْنَةُ السَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ الضَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ كَذَا _ فَذَكَرَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٨) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا، حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٩) يُنْقَضُ الدِّينُ حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (١٠) تَمْتَلِئُ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا حَتَّى يَدْخُلَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١)
 البحث في الأحاديث:
 الصفحة الرئيسية » المهدي في الأحاديث » الإمام العسكري عليه السلام » (٣١٨) يَا أَحْمَدَ بْنَ إِسْحاقَ إِنَّ اللهَ تَبَارَكَ وَتَعالَى لَمْ يُخلَّ الأَرْضَ مُنْذُ خَلَقَ آدَمَ...
 الإمام العسكري عليه السلام

المقالات (٣١٨) يَا أَحْمَدَ بْنَ إِسْحاقَ إِنَّ اللهَ تَبَارَكَ وَتَعالَى لَمْ يُخلَّ الأَرْضَ مُنْذُ خَلَقَ آدَمَ...

القسم القسم: الإمام العسكري عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٨/٠١/٠٣ المشاهدات المشاهدات: ٧٢٣ التعليقات التعليقات: ٠

عن الإمام أبي محمد الحسن بن علي العسكري عليه السلام أنّه قال:

«يَا أَحْمَدَ بْنَ إِسْحاقَ إِنَّ اللهَ تَبَارَكَ وَتَعالَى لَمْ يُخلَّ الأَرْضَ مُنْذُ خَلَقَ آدَمَ (عليه السلام) وَلا يُخَلِّيها إِلى أَنْ تَقُومَ السّاعَةُ مِنْ حُجَّةٍ للهِ عَلَى خَلْقِهِ، بِهِ يَدْفَعُ البَلاءَ عَنْ أَهْلِ الأَرْضِ، وَبِهِ يُنَزِّلُ الغَيْثَ، وَبِهِ يُخْرِجُ بَرَكاتِ الأَرْضِ.
قال: فقلت له: يا بن رسول الله فَمَنِ الإمام والخليفة بعدَك؟ فنهض (عليه السلام) مسرعاً فدخل البيت، ثمَّ خَرج وعلى عاتقه غلام كَأنَّ وجهه القمر ليلة البدر، من أبناء الثلاث سنين، فقال: يَا أَحْمَدَ بْنَ إِسْحاقَ لَوْلا كَرَامَتُكَ عَلَى اللهِ (عزَّ وجلَّ) وَعَلَى حُجَجِهِ مَا عَرَضْتُ عَلَيْكَ ابْنِي هذَا، إِنَّهُ سَمِيُّ رَسُولِ اللهِ (صلّى الله عليه وآله) وَكَنِيُّهُ، الذي يَمْلؤُ الأَرضَ قِسْطاً وَعَدْلاً كَما مُلِئَتْ جَوْراً وَظُلْماً.
يَا أَحْمَدَ بْنَ إِسْحَاقَ مَثَلُهُ فِي هذِهِ الأُمَّةِ مَثَلُ الخِضْرِ (عليه السلام)، وَمَثَلُهُ مَثَلُ ذِي القَرْنَيْنِ، وَاللهِ لَيَغِيبَنَّ غَيْبَةً لا يَنْجُو فيها مِنَ الهَلَكَةِ إِلّا مَنْ ثَبَّتَهُ اللهُ (عزَّ وجلَّ) عَلَى القَوْلِ بِإِمامَتِهِ، وَوَفَّقَهُ فِيهَا لِلدُّعاءِ بِتَعْجيلِ فَرَجِهِ.
فقال أحمد بن إسحاق: فقلت له: يا مولاي فهل من علامة يطمئنُّ إليها قلبي؟ فنطق الغلام (عليه السلام) بلسان عربيِّ فصيحٍ فقال:
أَنا بَقِيَّةُ اللهِ في أَرْضِهِ، وَالمُنْتَقِمُ مِنْ أَعْدَائِهِ، فَلا تَطْلُبْ أَثَراً بَعْدَ عَيْنٍ يَا أَحْمَدَ بْنَ إِسْحاقَ.
فقال أحمد بن إسحاق: فخرجت مسروراً فَرِحاً، فلمّا كان من الغد عُدْتُ إليه فقلت له: يا بن رسول الله لقد عظم سروري بما مننت به عليَّ، فما السنّة الجارية فيه من الخضر وذي القرنين؟ فقال: طُولُ الغَيْبَةِ يَا أَحْمَدُ. قلت: يا بن رسول الله وإنَّ غيبته لتطول؟ قال: إِي وَرَبِّي حَتَّى يَرْجِعَ عَنْ هذَا الأَمْرِ أَكْثَرُ القَائِلينَ بِهِ، وَلا يَبْقَى إِلّا مَنْ أَخَذَ اللهُ (عزَّ وجلَّ) عَهْدَهُ لِوِلايَتِنا، وَكَتَبَ فِي قَلْبِهِ الإيمَانَ وَأَيَّدَهُ بِرُوحٍ مِنْهُ.
يَا أَحْمَدَ بْنَ إِسْحاقَ: هَذَا أَمْرٌ مِنْ أَمْرِ اللهِ، وَسِرٌّ مِنْ سِرِّ اللهِ، وَغَيْبٌ مِنْ غَيْبِ اللهِ، فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَاكْتُمْهُ وَكُنْ مِنَ الشّاكِرِينَ، تَكُنْ مَعَنا غَداً فِي عِلِّيِّينَ.
قال مصنّف هذا الكتاب (رضي الله عنه): لم أسمع بهذا الحديث إلّا من علي بن عبد الله الورّاق، وجدت بخطِّه مثبتاً فسألته عنه فرواه لي عن سعد بن عبد الله، عن أحمد بن إسحاق (رضي الله عنه) كما ذكرته
».
مصادر الحديث:
* كمال الدين:
ج٢ ص٣٨٤ ب٣٨ ح١ - حدّثنا علي بن عبد الله الوراق قال: حدّثنا سعد بن عبد الله، عن أحمد بن إسحاق بن سعد الأشعري قال: دخلت على أبي محمد الحسن بن علي (عليهما السلام) وأنا أريد أن أسأله عن الخلف من بعده، فقال لي مبتدئاً:
* الخرائج والجرائح: ج٣ ص١١٧٤ ح٦٨ - بعضه، مرسلاً، عن الحسن العسكري (عليه السلام).
* إعلام الورى: ص٤١٢ ب٢ ف٣ - كما في كمال الدين بتفاوت يسير، عن الشيخ أبي جعفر بن بابويه.
* كشف الغُمّة: ج٣ ص٣١٦ - عن إعلام الورى.
* الصراط المستقيم: ج٢ ص٢٣١ ب١١ ف٣ - مختصراً عن ابن بابويه.
* منتخب الأنوار المضيئة: ص٤٠ ف٣ - عن الخرائج.
* إثبات الهداة: ج١ ص١١٣ ب٦ ف٥ ح١٥٣ - عن كمال الدين.
وفي: ج٣ ص٤٧٩ ب٣٢ ف٥ ح١٨٠ - عن كمال الدين.
وفي: ص٦٦٥ ب٣٣ ف١ ح٣١ - بعضه، عن كمال الدين. وقال: (ورواه الطبرسي في كتابه إعلام الورى عن ابن بابويه مثله).
* مدينة المعاجز: ج٨ ص٦٨-٧٠ ح٢٦٨٢ - كما في كمال الدين، عن ابن بابويه.
* ينابيع المعاجز: ص٣١٣ ب٢١ - كما في كمال الدين، عن ابن بابويه.
* حلية الأبرار: ج٥ ص٢٠٢ ب١٣ ح١٦ - كما في كمال الدين، عن ابن بابويه.
* تبصرة الولي: ص١٣٨ ح٥٨ - كما في كمال الدين، عن ابن بابويه.
* البحار: ج٥٢ ص٢٣ ب١٨ ح١٦ - عن كمال الدين.
* نور الثقلين: ج٢ ص٣٩٢ ح١٩٣ - بعضه، عن كمال الدين.
وفي: ج٥ ص٢٧١ ح٧١ - عن كمال الدين.
الأنوار البهية: ص٣٥٥ – كما في رواية كمال الدين سنداً ومتناً.
* منتخب الأثر: ص٢٢٩ ف٢ ب٢٠ ح٥ - عن كمال الدين.
* ينابيع المودة: ج٣ ص٣١٧ ب٨١ ح٢ - كما في كمال الدين، عن كتاب الغيبة.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved