المعصومين عليهم السلام
 أكثر الأحاديث زيارةً:
المقالات (١) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٢) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلِيَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٣) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، أَجْلَى أَقْنَى... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٤) ‏‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا‏ وَجَوْرًا، ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٥) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا، ثُمَّ لَيَخْرُجَنَّ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٦) جُعِلَتْ في هذهِ الأُمَّةِ خَمْسُ فِتَنٍ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٧) الْفِتَنُ أَرْبَعٌ: فِتْنَةُ السَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ الضَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ كَذَا _ فَذَكَرَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٨) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا، حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٩) يُنْقَضُ الدِّينُ حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (١٠) تَمْتَلِئُ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا حَتَّى يَدْخُلَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١)
 البحث في الأحاديث:
 الصفحة الرئيسية » المهدي في الأحاديث » الإمام الهادي عليه السلام » (٥٣) الخَلَفُ مِنْ بَعْدي الحَسَنُ، فَكَيْفَ لَكُمْ بالخَلَفِ مِنْ بَعْدِ الخَلَفِ...
 الإمام الهادي عليه السلام

المقالات (٥٣) الخَلَفُ مِنْ بَعْدي الحَسَنُ، فَكَيْفَ لَكُمْ بالخَلَفِ مِنْ بَعْدِ الخَلَفِ...

القسم القسم: الإمام الهادي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٣١ المشاهدات المشاهدات: ٨٧١ التعليقات التعليقات: ٠

عن الإمام أبي الحسن علي بن محمد الهادي عليه السلام أنّه قال:

(الخَلَفُ مِنْ بَعْدي الحَسَنُ، فَكَيْفَ لَكُمْ بالخَلَفِ مِنْ بَعْدِ الخَلَفِ؟ فَقُلْتُ: وَلِمَ جَعَلَني اللهُ فِداكَ؟ فَقالَ: إِنَّكُمْ لا تَرَوْنَ شَخْصَهُ، وَلا يَحِلُّ لَكُمْ ذِكْرُهُ بِاسْمِهِ، فَقُلْتُ: فَكَيْفَ نَذْكُرُهُ؟ فَقالَ: قُولُوا: الحُجَّةُ مِنْ آلِ مُحمَّدٍ عليهم السلام).

مصادر الحديث:
* الكافي: ج ١ ص ٣٢٨ ح ١٣ _ علي بن محمد، عمن ذكره، عن محمد بن أحمد العلوي، عن داود بن القاسم قال: سمعت أبا الحسن عليه السلام يقول:
وفي: ص ٣٣٢ ح ١ _ كما في روايته الأولى.
* الهداية الكبرى: ص ٨٧ _ عنه (الحسين بن حمدان) عن سعد بن محمد بن أحمد، عن أبي هاشم داود بن القاسم الجعفري قال: سمعت أبا الحسن العسكري عليه السلام يقول: كما في رواية الكافي الأولى بتفاوت يسير، وفيه (... من آل بيت محمد صلى الله عليه وآله).
* إثبات الوصية: ص ٢٠٨ _ كما في رواية الكافي الأولى وبسنده عن سعد بن عبد الله.
وفي: ص ٢٢٤ _ كما في روايته الأولى.
* غيبة النعماني: على ما في البحار، ولم نجده فيه، والظاهر أنه اشتباه في الرمز.
* كمال الدين: ج ٢ ص ٣٨١ ب ٣٧ ح ٥ _ كما في إثبات الوصية، عن محمد بن الحسن.
وفي: ص ٦٤٨ ب ٥٦ ح ٤ _ كما في روايته الأولى عن أبيه.
* علل الشرائع: ج ١ ص ٢٤٥ ب ١٧٩ ح ٥ _ كما في رواية كمال الدين الثانية.
* كفاية الأثر: ص ٢٨٤ _ كما في رواية كمال الدين الأولى، عن محمد بن علي السندي.
* كتاب أبي عبد الله بن عياش: على ما في إعلام الورى.
* الإرشاد: ص ٣٣٨ و ٣٤٩ _ كما في الكافي، بسنده عن محمد بن يعقوب.
* تقريب المعارف: ص ٤٢٦ وص ٤٣٢ _ كما في الكافي، مرسلاً، عن أبي هاشم.
* عيون المعجزات: ص ١٤١ _ كما في الكافي، مرسلاً، عن أبي هاشم الجعفري.
* غيبة الطوسي: ص ٢٠٢ ح ١٦٩ _ كما في إثبات الوصية.
* روضة الواعظين: ج ٢ ص ٢٦٢ _ كما في الكافي، مرسلاً، عن داود بن القاسم الجعفري.
* إعلام الورى: ص ٣٥١ ب ١٠ ف ٢ _ كما في الكافي بتفاوت يسير، عن كتاب أبي عبد الله بن عياش، وفيه: (... ولا تحل لكم تسميته ولا ذكره).
* المستجاد: ص ٢٥٩ _ ٢٦٠ _ عن الإرشاد.
* الصراط المستقيم: ج ٢ ص ٢٣١ ب ١١ ف ٣ _ كما في رواية الكافي الأولى، إلى قوله: (باسمه) عن محمد بن علي وعلي بن محمد القمّي.
* كشف الغمّة: ج ٣ ص ١٩٦ _ عن الإرشاد.
وفي: ص ٢٣٩ _ عن الإرشاد.
وفي: ص ٣١٥ _ عن إعلام الورى.
* إثبات الهداة: ج ٣ ص ٣٩٢ ب ٣٠ ح ١١ _ أوّله، عن الكافي.
وفي: ص ٣٩٣ ف ١ ح ١٥ _ عن كمال الدين، وغيبة الطوسي، وإعلام الورى.
وفي: ص ٤٤٠ ب ٣٢ ح ٦ _ عن الكافي.
وفي: ص ٤٩٠ ب ٣٢ ف ٥ ح ٢٢٩ _ عن كمال الدين.
* وسائل الشيعة: ج ١١ ص ٤٨٧ ب ٣٣ ح ٦ _ عن الكافي، وقال: (ورواه الصدوق في كمال الدين).
* حلية الأبرار: ج ٥ ص ١٣٠ ب ١٢ ح ١٣_ كما في الكافي، عن محمد بن يعقوب.
* البحار: ج ٥٠ ص ٢٤٠ ب ٢ ح ٥ _ عن كمال الدين، وغيبة الطوسي، والإرشاد، وإعلام الورى.
وفي: ج ٥١ ص ٣١ ب ٣ ح ٢ _ عن غيبة النعماني، ولعله عن علل الشرائع، وعن كمال الدين، وغيبة الطوسي وكفاية الأثر.
وفي: ص ١٥٨ ب ١٠ ح ١ _ عن العيون وكمال الدين وكفاية الأثر.
* شرح توحيد الصدوق: ج١ ص ٥١٢ _ ٥١٣ _ مرسلاً جاء فيه: (إنّ الإمام والخليفة ووليّ الأمر بعده أمير المؤمنين علي بن أبي طالب، ثم الحسن، ثم الحسين، ثم علي بن الحسين، ثم محمد بن علي، ثم جعفر بن محمد، ثم موسى بن جعفر، ثم علي بن موسى، ثم محمد ابن علي، ثم أنت يا مولاي، فقال عليه السلام: ومن بعدي ابني، فكيف للناس بالخلف من بعده! قال: فقلت: كيف ذاك يا مولاي؟ قال: لأنّه لا يرى شخصه ولا يحلّ ذكر اسمه حتى يخرج فيملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، قال: فقلت: أقررت).
* مستدرك الوسائل: ج ١٢ ص ٢٨١ ب ٣١ ح ٥ _ عن غيبة الطوسي، والهداية، وكفاية الأثر.
وفي: ص ٢٨٤ ب ٣١ ح ٩ _ عن إثبات الوصية.
* الأربعين: على ما في إلزام الناصب.
* إلزام الناصب: ج ١ ص ٢٢٣ _ كما في رواية الكافي الأولى، عن الأربعين، مرسلاً.
* جامع أحاديث الشيعة: ج ١٤ ص ٥٦١ ح ٣٤٠٨ _ عن الكافي، وكمال الدين، وكفاية الأثر، وغيبة الطوسي.
* منتخب الأثر: ص ٢٢٦ ف ٢ ب ٢٠ ح ١ _ عن كفاية الأثر.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved