الصفحة الرئيسية » المقالات المهدوية » (٦٣٥) تجلّيات سنن الأنبياء في خاتم الأوصياء خليفة الله آدم والإمام المهدي/ الحلقة الأولى
 المقالات المهدوية

المقالات (٦٣٥) تجلّيات سنن الأنبياء في خاتم الأوصياء خليفة الله آدم والإمام المهدي/ الحلقة الأولى

القسم القسم: المقالات المهدوية الشخص الكاتب: السيد مرتضى جمال الدين تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٤/١٢/١٨ المشاهدات المشاهدات: ١٣٦٤ التعليقات التعليقات: ٠

تجلّيات سنن الأنبياء عليهم السلام في خاتم الأوصياء عليه السلام خليفة الله آدم والإمام المهدي عليه السلام/ الحلقة الأولى

خلافة الأرض:
من السنن التي كانت لنبي الله آدم عليه السلام ووقعت في الإمام عليه السلام:
إنّ البيان الأوّل في القرآن الكريم مفاده أنْ لا تصلح الأرض بدون قائد أو ملك أو خليفة مجعول بجعل إلهي لكي تنتظم الحياة المثالية على هذه الأرض ويعيش الناس بسعادة وانتظام في باقي المخلوقات. (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً) وانّ هذا الخليفة يتميّز بميزات لا توجد في باقي البشرية منها:
كونه معصوماً منزّهاً عن كل عيب، عالماً بكل أسرار الخلائق، أميناً على خزائن الله في أرضه وسمائه، مجهّزاً بقابليات يخلو منها باقي البشر، من قوة العقل والجسم. وقلبه وسمعه ونظره مرتبط من خلال الوحي ومؤيّد بروح القدس، وغيرها من الأمور، فشاءت مشيئة الله أنْ يحكم الأرض الأنبياء والأوصياء المعصومون المطهّرون. ومنهم إمام العصر والزمان الإمام المهدي عليه السلام.
طول العمر:
جاء في كتاب (سعد السعود) عن السيد ابن طاووس أنّه وجد نسخه قديمة من التوراة ذكرت انّ حياة آدم استمرت تسعمائة وست وثلاثين سنة.
كما جاء ذلك في كتاب (البداء) عن الصادق عليه السلام.
وقد ذكرت صحف إدريس أنّ عمره ألف وثلاثون سنة.
فإذا عرفنا أنّ مدة عمر آدم عليه السلام بهذا الطول وأنّ هذا ممكن، فلماذا لا يكون ذلك في طول عمر القائم المهدي عليه السلام، فإنّ الخالق واحد والمخلوق هو الإنسان في كلا الحالتين، فإذا جاز ذلك فجائز هذا.
الوحدة والغربة:
يذكر السيد ابن طاووس عن صحف إدريس الكراس _السابع_ أنّ آدم عليه السلام عندما هبط على الأرض هبط في أرض الهند على جبل اسمه نهيل بين الذبيح والمندل، وهبطت حواء بجدّه، ومعاتبة الله لهما.
(وقد بتّما ليلتكما هذه لا يعرف احدكما مكان صاحبه وانتما بعيني وحفظي وأنا جامع بينكما في عافية وأمان).
وكذلك الإمام الحجّة عليه السلام يعيش الوحدة والغربة، لكنّه في أمان الله وحفظه وكنفه ينتظر يوم الظهور ويوم اللقاء بشيعته.
وينقل ذلك الشيخ الصدوق قدس سره بقوله: عن داوود بن كثير الرقي قال:
(سألت أبا الحسن موسى بن جعفر عليه السلام عن صاحب هذا الأمر قال: هو الطريد الوحيد الغريب الغائب عن أهله، الموتور بأبيه عليه السلام).
بناء الكعبة:
يذكر السيد ابن طاووس عن (صحف إدريس) _من الكراس السابع_ ما لفظه: وما قالت الجبال: يا آدم اجعل لنا في بناء قواعد بيت الله نصيباً فقال: ما لي فيه من أمر إلاّ امر ربّ البيت يشرك فيه من احبّ، فأذن الله للمختار بذلك فابتدر كل جبل منها حجارة منه، وكان اول جبل شق حجارة منها أبا قبيس لقربه منها، ثم حراء ثم ثور، ثم ثبير، ثم ورقان، ثم حمون، ثم أحد، ثم طور سيناء، ثم لبنان، ثم الجودي، وأمر الله تعالى آدم أنْ يأخذ من كل جبل حجراً فيصنعه في الأساس ففعل.
وذكر ذلك الشيخ الصدوق قدس سره في (العلل) ومما ذكره:
فقال آدم عليه السلام: رضينا بتقدير الله تعالى ونافذ أمره فينا فرفع قواعد البيت الحرام بحجر من الصفا وحجر من المروة وحجر من طور سيناء وحجر من جبل السلام وهو ظهر الكوفة.
وكذلك الإمام الحجّة عليه السلام سوف يرجع البناء إلى القواعد الأساسية التي بناها آدم عليه السلام وسوف تكون هذه الحركة منه، من فترة عصر الظهور، وسوف يرتدّ عنه كثير من المسلمين لسبب بسيط هو جهلهم بالامور ولو علموا أنّ الكعبة الشريفة تعرّضت إلى الهدم والتغيير كثيراً في تاريخ المسلمين زمن يزيد وابن الزبير والحجاج والقرامطة وغيرهم.
علوم آدم:
ورد في تفسير الإمام العسكري (وَعَلَّمَ آدَمَ الْأَسْمَاءَ كُلَّهَا) أي أسماء أنبياء الله عليهم السلام وأسماء محمد صلى الله عليه وآله وسلم وعلي وفاطمة والحسن والحسين والطيبين من آلهم عليهم السلام واسماء خيار شيعتهم وعتاة اعدائهم (ثم عرضهم) أي عرض محمد وعليا والائمة عليهم السلام (على الملائكة) أي عرض اشباحهم وهم أنوار في الأظلة، وكيف كانت هذه الاسماء وما تتضمن من أسرار، فهي محفوظة عن الوريث الوحيد لتركة الأنبياء والإمام المهدي عليه السلام.
ورد في الكافي الشريف عن أبي الحسن الأول عليه السلام قال:
قلت له (جعلت فداك أخبرني عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم ورث النبيين كلّهم).
قال عليه السلام: نعم، قلت من لدن آدم حتى انتهى إلى نفسه؟
قال: ما بعث الله نبياً إلاّ ومحمد صلى الله عليه وآله وسلم أعلم منه.
وعن الكافي أيضاً عن أبي جعفر عليه السلام أنّه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم (إنّ أوّل وصي كان على وجه الأرض هبة الله ابن آدم وما من نبيّ مضى إلاّ وله وصي وكان جميع الأنبياء مائة ألف نبي وعشرين الف نبي منهم خمسة أولو العزم: نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلى الله عليه وآله وسلم.
وإنّ علي بن أبي طالب عليه السلام كان هبة الله لمحمد، وورث علم الأوصياء، وعلم من كان قبله، أما انّ محمداً ورث علم من كان قبله من الأنبياء والمرسلين).
معرفة الألسن:
قال ابن طاووس عن صحف _إدريس عليه السلام الكرّاس العاشر_ ما لفظه: حتى إذا كان الثلث الأخير من الليل ليلة الجمعة لسبع وعشرين خلت من شهر رمضان انزل الله عليه كتاباً بالسريانية وقطع الحروف في إحدى وعشرين ورقة.
وهو أوّل كتاب أنزله الله في الدنيا حذا الله عليه الألسن كلّها. فكان فيه ألف ألف لسان لا يفهم فيه أهل لسان عن أهل لسان حرفاً واحداً بغير تعليم، فيه دلائل الله وفروضه وأحكامه وشرايعه وسننه وحدوده.
وكذلك الإمام الخاتم عليه السلام إذا ظهر فإنّه يتكلم بكلّ الألسن حتى. يوصل دعوته إلى كل الناس.
(وَ ما أَرْسَلْنا مِنْ رَسُولٍ إِلاَّ بِلِسانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللَّهُ مَنْ يَشاءُ وَ يَهْدي مَنْ يَشاءُ وَ هُوَ الْعَزيزُ الْحَكيمُ).
فالبيان يجب أنْ يكون بلغتهم.
وبما أنّ دعوة المهدي عليه السلام عامّة لكل الألسن والألوان فلابدّ أنْ يبيّن لهم بكل لسان، وقد ورث عليه السلام ذلك من الأنبياء والأوصياء عليهم السلام، وهناك رواية تقول إنّ المهدي عليه السلام إذا خرج يتكلّم بكل لغة، يسمع صوته العالم. لأنّ دعوته عالمية.

صحيفة صدى المهدي عليه السلام العدد ٦٥

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016