أسماء وألقاب الإمام المهدي

المقالات المقتصر

القسم القسم: أسماء وألقاب الإمام المهدي تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٤/٠٩/٠١ المشاهدات المشاهدات: ٣٢٩٠ التعليقات التعليقات: ٠

عدّه في المناقب القديمة من القابه.
ولعلّ المراد منه انّ جميع الأنبياء والأوصياء الماضين قد ابتلوا في أيام رئاستهم وعزتهم بمعاشرة ومؤانسة وصحبة المنافقين والفاسقين بل الاتصال والزواج منهم، وكانوا مأمورين بمداراتهم وائتلافهم لأجل حفظ وبقاء الدين وعصابة المؤمنين.
أمّا المهدي صلوات الله عليه فسوف يقتصر على الانصار والأعوان والأصحاب المؤمنين المخلصين والعباد الصالحين الذين مدحهم الله تعالى وأخبر عنهم: (عباداً لنا أولي بأس شديد)(١); كما رواه العياشي..(٢)
وبقوله: (ان الأرض يرثها عبادي الصالحون)(٣) كما رواه علي بن ابراهيم...(٤)
وسوف تنقطع بالمرة جذور الألفة والمجالسة والمؤانسة مع الكفار والمنافقين، ويتميز الصالح عن الطالح والطيب عن الخبيث، ولا يستعين بأحد منهم ابداً كما كان جدّه الأكرم يستعين بالمنافقين لمجاهدة الكفار.
ويحتمل أن تكون الكلمة المذكورة هي (المنتصر)، وقد تكون قد أخذت من الآية الشريفة (ولمن انتصر بعد ظلمه فأولئك ما عليهم من سبيل)(٥) كما هو مروي في تفسير القمي عن الامام الباقر عليه السلام انّه قال:
"يعني القائم عليه السلام وأصحابه...(٦) والقائم اذا قام انتصر من بني امية ومن المكذبين والنصّاب...".(٧)



الهوامش:
(١) الآية ٥ من سورة الاسراء.
(٢) في تفسير العياشي: ج ٢، ص ٢٨١، (عن حمران عن أبي جعفر عليه السلام قال: كان يقرأ: " بعثنا عليكم عباداً لنا اولي بأس شديد " ثم قال: وهو القائم وأصحابه أولي بأس شديد).
(٣) الآية ١٠٥، سورة الأنبياء.
(٤) في تفسير علي بن ابراهيم: ج ٢، ص ٧٧ (قال: القائم عليه السلام وأصحابه).
(٥) الآية ٤١ من سورة الشورى.
(٦) في المصدر زيادة هنا (فأولئك ما عليهم سبيل) ثم يأتي الخبر.
(٧) تفسير علي بن ابراهيم: ج ٢، ص ٢٧٨.

التقييم التقييم:
  ٢ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016