الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (٦٥٤) هل هناك يماني يظهر في العراق حسب قول بعض الـ...
 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (٦٥٤) هل هناك يماني يظهر في العراق حسب قول بعض الـ...

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: علي الحسيني الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠٦/١٥ المشاهدات المشاهدات: ٣٢٩٤ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

 

أولاً: هل هناك يماني يظهر في العراق حسب قول بعض المؤلفين للكتب؟
ثانياً: وهل هناك ظهوران للإمام (عجّل الله فرجه)؟ وهل يظهر شخص ينتحل صفة الإمام (عجّل الله فرجه) بالظهور الأول؟

 


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
أولاً: اليماني يظهر من اليمن، ولمزيد من الاطلاع يمكنكم مراجعة السؤال والجواب التالي ضمن حقل الأسئلة والأجوبة المهدوية في الموقع تفضلوا:
www.m-mahdi.net/main/questions-٢٦٨
ثانياً: سؤالكم عن انتحال صفة الإمام (عجّل الله فرجه) فنقول: ليس عندنا روايات ذكرت ذلك بالضبط في تلك الفترة -فترة الظهور الأول-، فإنه يمكن القول إن الإمام (عجّل الله فرجه) يبدأ ظهوراً أولياً لخاصة أصحابه في المدينة المنورة، ولذلك عندما يعلم السفياني بذلك فإنه يقوم بإرسال بعثٍ لقتله فيخرج الإمام (عجّل الله فرجه) من المدينة المنورة إلى مكة المكرمة، علماً أن ظهور الإمام (عجّل الله فرجه) الأولي في المدينة يكون قبل ظهوره العام في مكة يوم العاشر من المحرم الحرام بأسابيع قليلة، ولا تتجاوز الأشهر القليلة، إذ إن السفياني يظهر في رجب وخروج الإمام (عجّل الله فرجه) في محرم، وفيما بينهما يبدأ الإمام (عجّل الله فرجه) حركته في المدينة ويعلم السفياني بذلك فيبعث بعثاً، فقد ورد عن رسول الله (صلّى الله عليه وآله وسلّم):
ويعوذ عائذ بالبيت فيُبعَث إليه بعثٌ، فإذا كان ببيداء من الأرض يخسف بهم، فقلنا: يا رسول الله، كيف بمن كان كارهاً؟ قال يخسف به معهم، ولكنه يبعث يوم القيامة على نيته. [معجم أحاديث الإمام المهدي (عليه السلام)، ج١، ص٤٨٥]
وفي رواية الإمام الباقر (عليه السلام) قال:
ويظهر السفياني ومن معه... ويبعث بعثاً إلى المدينة، فيقتل بها رجلاً... ويخرج المهدي منها على سنة موسى خائفاً يترقب حتى يقدم مكة، ويقبل الجيش حتى إذا نزلوا البيداء وهو جيش الهملات (الهلاك) خُسف بهم، فلا يفلت منهم إلّا مخبر... . [بحار الأنوار للعلامة المجلسي: ج٥٢، ص٢٢٣]
ولم يرد في الروايات أكثر من ذلك.
على أن وجود مدّعين للمهدوية في تلك الفترة بحثٌ سابق لأوانه، وعلى العموم فإن التاريخ والواقع المعاش يشهدان بوجود كثير من المدّعين للمهدوية الذين ما طال بهم الأمر إلّا وانكشفوا على حقيقتهم الباطلة.
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٣ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016