الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (٥٦٧) نهاية الزمان عن الخسف في بغداد...
 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (٥٦٧) نهاية الزمان عن الخسف في بغداد...

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: محمد الخالدي الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٥/٠٧/٢٥ المشاهدات المشاهدات: ١٩١٣ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

قرأت بعض الروايات في نهاية الزمان عن الخسف في بغداد فتبين عندي أن الرواية في غيبة النعماني عن كعب الأحبار وروايات أخرى من مصادر سنية مع ذلك لا تخلو من إرسال وضعف وقرأت كلاماً للشيخ علي الكوراني يقول عنها إسرائيليات، فهل لديكم معلومات وتفاصيل أوسع؟ هل هناك رواية صحيحة بهذا الخصوص؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
ذُكر (خسف بغداد) في مصدرين:
الأول: الملاحم والفتن للسيد ابن طاووس: ب٥٠، ص٢٦٣، عن كتاب الفتن للسليلي عن كعب الأحبار قال: (... ثم يكون خسف وقذف وزلازل ببغداد...).
الثاني: الغيبة للنعماني عن كعب الأحبار أيضاً (وخسف المزورة وهي بغداد).
فالروايتان عاميتان، بل يمكن القول إنهما إسرائيليتان لأن راويهما كعب الأحبار، والمشهور في رواياتنا هو خسف جيش السفياني في البيداء بين المدينة ومكة المكرمة.
فقد جاء في رواية الإمام الباقر (عليه السلام) مع جابر حول علامات الظهور قوله: فيبلغ أمير جيش السفياني أن المهدي قد خرج إلى مكة فيبعث جيشاً على أثره فلا يدركه حتى يدخل مكة خائفاً يترقب على سنة موسى بن عمران (عليه السلام). وقال: فينزل أمير جيش السفياني البيداء، فينادي منادٍ من السماء: يا بيداء، بيدي القوم، فيُخسف بهم... . [الغيبة للنعماني: ص٢٨٩، ب١٤، ح٦٧]
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ١ / ٥.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016