الصفحة الرئيسية » الأسئلة والأجوبة المهدوية » علامات الظهور » (٥٣١) عند ظهور السفياني يقتل كل رجل اسمه حسن وحسين؟
 علامات الظهور

الأسئلة والأجوبة (٥٣١) عند ظهور السفياني يقتل كل رجل اسمه حسن وحسين؟

القسم القسم: علامات الظهور السائل السائل: سندس الشخص المجيب: مركز الدراسات التخصصية في الإمام المهدي عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٥/٠٤/٢٩ المشاهدات المشاهدات: ١٧٧٠ التعليقات التعليقات: ٠
السؤال:

هل صحيح عند ظهور السفياني يقتل كل رجل اسمه حسن وحسين؟


الإجابة:

بسم الله الرحمن الرحيم
جاء في خطبة البيان المنسوبة لأمير المؤمنين (عليه السلام) أنه قال: ولايزال السفياني يقتل كل من اسمه محمد وعلي وحسن وحسين وفاطمة وجعفر وموسى وزينب وخديجة ورقية بغضاً وحنقاً لآل محمد... . [إلزام الناصب في إثبات الحجة الغائب للشيخ علي اليزدي الحائري: ج٢، ص١٧٣، خطبة البيان]
وفي عقد الدرر: ص٩٣ و٩٤ عن أمير المؤمنين (عليه السلام): ثم يبعث فيجمع الأطفال ويغلي الزيت لهم فيقولون: إن كان آباؤنا عصوك فنحن ما ذنبنا؟ فيأخذ منهم اثنين اسمهما حسن وحسين فيصلبهما ثم يسير إلى الكوفة فيفعل بها كما فعله بالأطفال ويصلب على باب مسجدها طفلين اسمهما حسن وحسين فتغلي دماؤهما كما غلي دم يحيى بن زكريا... .
وسواء صحّت هذه الروايات من حيث السند أم لم تصح، فإنها تعطي صوراً واضحة -بضم الروايات الأخرى التي بيّنت سيرة السفياني في خروجه وتحركاته- عن سلوك السفياني وعقيدته وسيرته في الناس، فإنها تشير إلى بغضه الصارخ لآل البيت (عليهم السلام) ولكل من يمتّ إليهم بصلة ولو بالاسم، ويشير إلى أنه يعتبر التسمية رابطة عقائدية تشير إلى مدلول باطني، فهو يقتل من ينتسب إلى أهل البيت (عليهم السلام) ولو بالاسم.
ولكن لا يعني هذا بحال أن ما يفعله السفياني مما ذكرته الروايات هو أمر حتمي ولابد أن يقع، كلا، فإن مثل هذه الروايات في الوقت الذي بيّنت فيه سيرة السفياني، هي تحذّر المؤمنين منه، مما يعني أن على المؤمنين أن يتهيؤوا لمواجهة السفياني وعدم السماح له بتنفيذ مخططاته الإجرامية، وهذا يعني أن علينا أن نتوحّد تحت راية مراجعنا في مواجهة خطر السفياني وأضرابه، الأمر الذي يمكن معه ردّه وإيقاف توسعاته وطموحاته الإجرامية، إلى أن يظهر الإمام المهدي (عجّل الله فرجه).
ودمتم برعاية المولى صاحب العصر والزمان (عجّل الله فرجه)

التقييم التقييم:
  ٣ / ٤.٣
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016