المعصومين عليهم السلام
 أكثر الأحاديث زيارةً:
المقالات (١) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٢) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلِيَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٣) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، أَجْلَى أَقْنَى... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٤) ‏‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا‏ وَجَوْرًا، ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٥) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا، ثُمَّ لَيَخْرُجَنَّ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٦) جُعِلَتْ في هذهِ الأُمَّةِ خَمْسُ فِتَنٍ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٧) الْفِتَنُ أَرْبَعٌ: فِتْنَةُ السَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ الضَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ كَذَا _ فَذَكَرَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٨) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا، حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٩) يُنْقَضُ الدِّينُ حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (١٠) تَمْتَلِئُ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا حَتَّى يَدْخُلَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١)
 البحث في الأحاديث:
 الصفحة الرئيسية » المهدي في الأحاديث » الإمام الباقر عليه السلام » (٥٥٢) يَدْخُلُ الكُوفَةَ وَبِها ثَلاثُ رَايَاتٍ قَدِ اضْطَرَبَتْ فَتَصْفُو لَهُ، وَيَدْخُلُ حَتَّى يَأْتِيَ المِنْبَرَ فَيَخْطِبُ...
 الإمام الباقر عليه السلام

المقالات (٥٥٢) يَدْخُلُ الكُوفَةَ وَبِها ثَلاثُ رَايَاتٍ قَدِ اضْطَرَبَتْ فَتَصْفُو لَهُ، وَيَدْخُلُ حَتَّى يَأْتِيَ المِنْبَرَ فَيَخْطِبُ...

القسم القسم: الإمام الباقر عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٨/٠٩/١٨ المشاهدات المشاهدات: ٢٣٩ التعليقات التعليقات: ٠

عن الإمام أبي جعفر محمد بن علي الباقر (عليه السلام) أنّه قال:

«يَدْخُلُ الكُوفَةَ وَبِها ثَلاثُ رَايَاتٍ قَدِ اضْطَرَبَتْ فَتَصْفُو لَهُ، وَيَدْخُلُ حَتَّى يَأْتِيَ المِنْبَرَ فَيَخْطِبُ، فَلا يَدْرِي النَّاسُ مَا يَقُولُ مِنَ البُكَاءِ! فَإِذَا كَانَتِ الجُمُعَةُ الثَّانِيَةُ سَأَلَهُ النَّاسُ أَنْ يُصَلِّي بِهِمْ يَوْمَ الجُمُعَةِ، فَيَأْمُرُ أَنْ يُخَطَّ لَهُ مَسْجِدٌ عَلَى الغَرِيِّ وَيُصَلِّي بِهِمْ هُنَاكَ، ثُمَّ يَأْمُرُ مَنْ يَحْفِرُ مِنْ ظَهْرِ مَشْهَدِ الحُسَيْنِ (عليه السلام) نَهْراً يَجْرِي إِلَى الغَرِيَّيْنِ، حَتَّى يَنْزِلَ المَاءُ فِي النَّجَفِ، وَيَعْمَلُ عَلَى فَوْهَتِهِ القَنَاطِيرَ وَالأرْحَاءَ. فَكَأَنِّي بِالعَجُوزِ عَلَى رَأْسِهَا مَكْتَلٌ فِيهِ بُرٌّ تَأْتِي تِلْكَ الأرْحَاءَ فَتَطْحَنُهُ بِلا كِرىً».
مصادر الحديث:
* الفضل بن شاذان:
على ما في البحار، عن كتاب السيد علي بن عبد الحميد.
* الإرشاد: ص٣٦٢ - وقال: وفي رواية عمرو بن شمر، عن أبي جعفر (عليه السلام)، قال ذكر المهدي فقال:
* غيبة الطوسي: ص٤٦٨، ٤٨٥ - (أخبرنا أبو محمد المحمدي) عن محمد بن علي بن الفضل، عن أبيه عن محمد بن إبراهيم بن مالك، عن إبراهيم بن بنان الخثعمي، عن أحمد بن يحيى بن المعتمر، عن عمرو بن ثابت، عن أبيه، عن أبي جعفر (عليه السلام) - في حديث طويل - (قال): وفيه (يدخل المهدي الكوفة.. قد اضطربت بينها.. فيدخل.. ويخطب ولا يدري الناس.. - وهو قول رسول الله (صلى الله عليه وآله): (كأني بالحسني والحسيني وقد قاداها) فيسلمها إلى الحسيني فيبايعونه، فإذا كانت الجمعة الثانية قال الناس: يا بن رسول الله الصلاة خلفك تضاهي الصلاة خلف رسول الله صلى الله عليه وآله، والمسجد لا يسعنا، فيقول: أنا مرتاد لكم فيخرج إلى الغري فيخط مسجدا له ألف باب يسع الناس، عليه أصيص، ويبعث فيحفر من خلف قبر الحسين (عليه السلام) لهم نهرا يجري إلى الغريين حتى ينبذ في النجف ويعمل على فوهته قناطر وأرحاء في السبيل وكأني بالعجوز وعلى رأسها مكتل فيه بر حتى تطحنه بكربلاء).
* روضة الواعظين: ج٢، ص٢٦٣ - كما في الإرشاد، مرسلاً، وفيه: (يجري إلى الغري).
* إعلام الورى: ص٤٣٠، ب٤، ف٣ - كما في الإرشاد، مرسلاً، عن عمرو بن شمر، عن أبي جعفر (عليه السلام) قال:
* كشف الغمة: ج٣، ص٢٥٣ - عن الإرشاد.
* المستجاد للعلامة الحلي: ص٢٨٠ - عن الإرشاد، بتفاوت يسير.
* الصراط المستقيم: ج٢، ص٢٦٤، ب١١، ف١٤ - بعضه، مختصراً، عن غيبة الطوسي.
* منتخب الأنوار المضيئة: ص١٩١، ف١٢ - كما في غيبة الطوسي، بتفاوت يسير، وقال: (وبالطريق المذكور (ما صح لي روايته عن أحمد بن محمد الايادي يرفعه) عن أبي جعفر (عليه السلام): وفيه (.. فإذا دخلت الجمعة.. يجري إلى الغري.. بلا كراء).
* إثبات الهداة: ج٣، ص٥١٥، ب٣٢، ف١٢، ح٣٦٤ - عن غيبة الطوسي، إلى قوله (فيبايعونه) وفي سنده (أحمد بن يحيى المعتمد بدل أحمد بن يحيى بن المعتمر).
* البحار: ج٥٢، ص٣٣٠ - ٣٣١، ب٢٧، ح٥٣ - عن غيبة الطوسي، وإعلام الورى، والإرشاد.
وفي: ج١٠٠، ص٣٨٥، ب٦، ح٤ - عن السيد علي بن عبد الحميد من كتاب فضل بن شاذان، وبإسناده عن أبي جعفر (عليه السلام) قال: (إذا دخل المهدي (عليه السلام) الكوفة قال الناس: يا بن رسول الله إن الصلاة معك تضاهي الصلاة خلف رسول الله، وهذا المسجد لا يسعنا فيخرج إلى الغري فيخط مسجدا له ألف باب يسع الناس، ويبعث فيجري خلف قبر الحسين (عليه السلام) نهرا يجري إلى الغري، حتى يجري في النجف، ويعمل هو على فوهة النهر قناطر وأرحاء في السبيل).
* بشارة الإسلام: ص٢٢٥، ب٣ - عن غيبة الطوسي، بتفاوت.

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved