المعصومين عليهم السلام
 أكثر الأحاديث زيارةً:
المقالات (١) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى تَمْتَلِئَ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٢) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَلِيَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي يُوَاطِئُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٣) لا تَقُومُ السَّاعَةُ حَتَّى يَمْلِكَ رَجُلٌ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي، أَجْلَى أَقْنَى... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٤) ‏‏تُمْلَأُ الْأَرْضُ ظُلْمًا‏ وَجَوْرًا، ‏ثُمَّ يَخْرُجُ رَجُلٌ مِنْ عِتْرَتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٥) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَعُدْوَانًا، ثُمَّ لَيَخْرُجَنَّ مِنْ أَهْلِ بَيْتِي... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/١٩) المقالات (٦) جُعِلَتْ في هذهِ الأُمَّةِ خَمْسُ فِتَنٍ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٧) الْفِتَنُ أَرْبَعٌ: فِتْنَةُ السَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ الضَّرَّاءِ، وَفِتْنَةُ كَذَا _ فَذَكَرَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٨) لَتُمْلأَنَّ الأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا، حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (٩) يُنْقَضُ الدِّينُ حَتَّى لا يَقُولَ أَحَدٌ: لا إِلَهَ إِلا اللَّهُ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١) المقالات (١٠) تَمْتَلِئُ الْأَرْضُ ظُلْمًا وَجَوْرًا حَتَّى يَدْخُلَ... (تاريخ الإضافة: ٢٠١٦/٠١/٢١)
 البحث في الأحاديث:
 الصفحة الرئيسية » المهدي في الأحاديث » أمير المؤمنين عليه السلام » (١٧٨) ... يَا جَابِرُ، إِذَا صَاحَ النَّاقُوسُ، وَكَبَسَ الكَابُوسُ، وَتَكَلَّمَ الجَامُوسُ...
 أمير المؤمنين عليه السلام

المقالات (١٧٨) ... يَا جَابِرُ، إِذَا صَاحَ النَّاقُوسُ، وَكَبَسَ الكَابُوسُ، وَتَكَلَّمَ الجَامُوسُ...

القسم القسم: أمير المؤمنين عليه السلام تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٧/١٢/٠٢ المشاهدات المشاهدات: ٩٦٨ التعليقات التعليقات: ٠

عن الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه السلام أنّه قال:

«... يَا جَابِرُ، إِذَا صَاحَ النَّاقُوسُ، وَكَبَسَ الكَابُوسُ، وَتَكَلَّمَ الجَامُوسُ، فَعِنْدَ ذَلِكَ عَجَائِبُ وَأَيُّ عَجَائِبٍ، إِذَا أَنَارَتِ النَّارُ بِبُصْرى، وَظَهَرَتِ الرَّايَةُ العُثْمَانِيَّةُ بِوَادِي سَوْدَاءِ، وَاضْطَرَبَتِ البَصْرَةُ، وَغَلَبَ بَعْضُهُمْ بَعضاً، وَصَبَا كُلُّ قَوْمٍ إِلَى قَوْمٍ، وَتَحَرَّكَتْ عَسَاكِرُ خُرَاسَانَ، وَنَبَعَ شُعَيبُ بْنُ صَالِحٍ التَّمِيميُّ مِنْ بَطْنِ الطَّالقَانِ، وَبُويِعَ لِسَعِيدِ السُّوسِيِّ بِخُوزِسْتَانَ، وَعُقِدَتِ الرَّايَةُ لِعَمَالِيقَ كُرْدَانَ، وَتَغَلَّبَتِ العَرَبُ عَلَى بِلادِ الأرْمَنِ وَالسِّقلابِ، وَأَذْعَنَ هِرْقَلُ بِقُسْطَنْطِينَةَ لِبَطَارِقَةِ سِينَانَ، فَتَوقَّعُوا ظُهُورَ مُكَلِّمِ مُوسَى مِنَ الشَّجرَةِ على الطُّورِ، فيَظْهَرُ هذا ظاهرٌ مكشوفٌ، ومُعايَنٌ مَوْصُوفٌ... ثُمَّ بَكَى صَلَواتُ اللهِ عليه، وَقال: وَاهاً لِلأمَمِ، أما شَاهَدَتْ رَايَاتِ بَني عُتْبَةَ مَعَ بَنِي كَنَامٍ السَّائِرِينَ أَثْلاثاً، الْمُرتَكِبينَ جَبَلاً جَبَلاً مَعَ خَوفٍ شَدِيدٍ وَبُؤسٍ عَتِيدٍ، ألا وَهُوَ الوَقْتُ الَّذِي وُعِدْتُمْ بِهِ، لأحمِلَنَّهُمْ عَلَى نَجَائِبَ، تَحُفُّهُمْ مَرَاكِبُ الأفْلاكِ، كَأَنِّي بِالمُنَافِقينَ يَقُولُونَ: نَصَّ عَلِيٌّ عَلَى نَفْسِهِ بِالرَّبَّانِيَّةِ، أَلا فَاشْهَدُوا شَهَادَةً أَسأَلُكُمْ بِهَا عِندَ الحَاجَةِ إِلَيْهَا، أَنَّ عَليّاً نُورٌ مَخلُوقٌ وَعَبدٌ مَرْزُوقٌ، وَمَنْ قَالَ غَيرَ هَذَا فَعَلَيْهِ لَعْنَةُ اللهِ وَلَعْنَةُ اللاعِنينَ، ثُمَّ نَزَلَ وَهُوَ يَقُولُ: تَحَصَّنْتُ بِذِي المُلْكِ وَالملَكُوتِ، واعْتَصَمْتُ بذي العِزَّةِ وَالْجَبَرُوتِ، وَامْتَنَعْتُ بِذِي القُدْرَةِ وَالْمَلَكُوتِ، مِنْ كُلِّ مَا أَخَافُ وَأَحذَرُ، أَيُّهَا النَّاسُ، مَا ذَكَرَ أَحَدُكُمْ هذِهِ الكَلِمَاتِ عِنْدَ نَازِلَةٍ أَوْ شِدَّةٍ إِلاّ وَأَزَاحَهَا اللهُ عَنْهُ».
مصادر الحديث:
* مشارق أنوار اليقين: ص١٦٦ - ١٧٠ – مرسلاً، قال: (ومن خطبة له (عليه السلام) تسمّى التطنجية، ظاهرها أنيق، وباطنها عميق، فليحذر قارئُها من سوء ظنّه، فإنّ فيها من تنزيه الخالق ما لا يطيقه أحد من الخلائق، خطبها أمير المؤمنين (عليه السلام) بين الكوفة والمدينة، فقال:

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *
 

Copyright© 2004-2013 M-mahdi.com All Rights Reserved