أقسام المكتبة الادبية
 قصيدة مختارة:
 البحث في المكتبة الأدبية:
 احصائيات المكتبة الأدبية:
 الشعر الشعبي

المقالات أرد حقي امن ايديكم بيديه

القسم القسم: الشعر الشعبي الشخص الكاتب: ناظم الحاشي تاريخ الإضافة تاريخ الإضافة: ٢٠١٧/١١/٢٧ المشاهدات المشاهدات: ٧٤٤ التعليقات التعليقات: ٠

أرد حقي امن ايديكم بيديه

ناظم الحاشي

أرد حقي امن ايديكم بيديه

لجل ثاري

 

وألزلزلها عليكم بيديه

غضب ناري

 

 

 

مكشوفين وأعرفكم بإسمكم

وأشب نار بحطب وأحرق زلمكم

وأطشركم وأرد اردود ألمكم

وأدوسن روسكم وأكسر خشمكم

ولا يرحم نواصب يسيفي

رضه الباري

 

نزل بأمر الله غالب يسيفي

غضب ناري

 

 

 

يا ما عني قلتو المهدي بُدعه

خُرافه وشيعته اتصدقه وتسمعه

قسم باجر بيديه الثار أرجعه

ولسان الشهد بالزور أقطعه

يمن خنتوا بكتابي ووجودي

لهب ساري

 

وتشكون بغيابي ووجودي

غضب ناري

 

 

 

أنا المهدي الغبت بسما آني غايب

ردت راحة وكت من المصايب

وأشد احزام وأظهر للنوايب

وأرد ثار الشهيد العلترايب

أرد راسه اعله نحره وأنادي

جسد عاري

 

وأصيحن فاز صبره وأنادي

غضب ناري

 

 

 

دم حسين يطلب ثار مني

وأسمعه ايصيح شيل السيف عني

الأول تدري والثاني القتلني

وبأمرهم هالسيوف القطعني

السبب من السقيفه يمهدي

حقد جاري

 

الخذت دور الخليفه يمهدي

غضب ناري

 

 

 

أنا المهدي وعهد للطف عليه

أرد ثار الأسيره الهاشميه

أقص إيد الخذت زينب سبيه

وأطلعه من القبر قاتل رقيه

أحاسبكم وأذلكم قراري

حرق داري

 

وآخذ ثار منكم قراري

غضب ناري

 

 

 

البغضن حيدره ايخونن زلمهن

ابنطف شيطانكم حبلة بطهن

بيكم طلقن وصرتوا ولدهن

بعدهن ضد علي ايحملن بعدهن

هند موجوده بيهن عجيبه

قصص قاري

 

اشكثر سامع عليهن عجيبه

غضب ناري

 

 

 

باجر يصفه بيدي الشين والزين

وألزم شاربي بعباس لحسين

وأرد اعله النواصب يوم صفين

وأخلي الترك دينه يرد عله الدين

وأبد ما عوف ثاري شعوري

أسد ضاري

 

أنا الثابت قراري شعوري

غضب ناري

 

 

 

أبد ما ترجع أحقاد السقيفه

ويرد عالناس يحكمها الخليفه

ولا ترجع أيادي المو نظيفه

الخانت بالأحاديث الشريفه

أقص روس الخيانه بعهودي

دمي شاري

 

وأحافظ عالأمانه بعهودي

غضب ناري

التقييم التقييم:
  ٠ / ٠.٠
 التعليقات
لا توجد تعليقات.

الإسم: *
الدولة:
البريد الإلكتروني:
النص: *

 

Specialized Studies Foundation of Imam Al-Mahdi (A-S) © 2016